زيتون بالزيتون !!!…

0 3٬284

جميل جدا ما أقدمت عليه الحكومة في قضية تعويض المواطنين وخاصة الفلاحين المتضررين من حرائق الغابات خلال فصل الصيف ، حيث قررت تعويض هؤلاء الفلاحين المتضررين من الحرائق بمساعدات عينية وليس بمساعدات مالية !.

لقد ظلت الحكومات المتعاقبة تمنح المتضررين من المواطنين والفلاحين جراء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية مساعدات مالية تدفع نقدا وعدا من الخزينة العمومية، وقد كان الكثير من المنكوبين يعمدون بالتواطؤ مع الموظفين إلى تضخيم حجم الخسائر وكانت الخزينة العمومية تدفع الخسارة أضعافا مضاعفة . ومع الأسف الشديد، أن تلك المساعدات المالية لا تصرف على الخسائر المعنية، ولكنها قد كانت في كل مرة تذهب إلى غير وجهتها الحقيقية، يعني ذلك أن تحرق للفلاح أشجار الزيتون أو النخيل أو تنفق الأبقار والأغنام لمربي المواشي أو تتلف لمربي النحل صناديق النحل، فيجب أن يكون التعويض على أساس الزيتون بالزيتون والنخل بالنخل والبقر بالبقر والأغنام بالأغنام والنحل بالنحل !!..

لقد وصل الأمر بالمنكوبين من الزلزال أن منهم من اشترى بالمساعدات المالية سيارات سياحية عوض ترميم السكنات المتضررة، والشيء نفسه كان يحدث مع الفلاحين المتضررين، فمن شأن المساعدة العينية أن تنهي مرحلة المال السائب الذي يعلّم الناس السرقة !!!…

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.