شنقريحة: الاستفتاء المقبل على الدستور يعد مرحلة هامة لتشييد الجزائر الجديدة

0 1٬940

أكد الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، السعيد شنقريحة، أن الاستفتاء الشعبي المقبل على مشروع تعديل الدستور، يعد مرحلة هامة، سيواصل الشعب الجزائري قطعها بكل عزيمة وإصرار، على درب تشييد الجزائر الجديدة، مبرزا الجزائر القادرة على صون مقومات شخصيتها من كل أشكال التحريف قابلة للتطور.

وقام الفريق السعيد شنڨريحة، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار، حيث لقاء توجيهيا مع إطارات ومستخدمي الناحية، أين ألقى كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات الناحية، أكد فيها أن الاستفتاء الشعبي المقبل على مشروع تعديل الدستور، يعد مرحلة هامة، سيواصل الشعب الجزائري قطعها بكل عزيمة وإصرار، على درب تشييد الجزائر الجديدة، وتحقيق ازدهارها الاقتصادي ونهضتها الاجتماعية والثقافية.

كما أبرز الفريق أن الجيش الوطني الشعبي، يرى أن تحقيق كل هذه الأهداف السامية والنبيلة، يمر حتما عبر تحقيق الأمن والاستقرار، فالجزائر الآمنة والمستقرة والقادرة على حفظ سيادتها واستقلالها الوطني ووحدتها الترابية والشعبية، بل والقادرة على صون مقومات شخصيتها وحمايتها من أي شكل من أشكال التحريف، هي جزائر قابلة للتطور على أكثر من صعيد، وقابلة للنهوض في كافة المجالات.

وأشار رئيس أركان الجيش، أن شساعة التراب الوطني، وامتداد حدوده، واحتدام الصراعات الجيوسياسية، التي أصبحت البلاد تعيشها إقليميا ودوليا، كلها تتطلب من أفراد الجيش الوطني الشعبي، أن يحرصوا شديد الحرص، على مواكبة هذه التحديات والرهانات، في بعدها الأمني والعسكري، والسهر على استغلال الامكانيات في سبيل القيام بالمهام الموكلة، على الوجه الأصوب، بل الأمثل، لاسيما فيما يتعلق بالتأمين الشامل للحدود، وحماية المواقع الاقتصادية الحساسة في الجنوب الكبير، والتصدي لمختلف الآفات، حيث أن بلوغ ذلك، يستوجب بالضرورة انسجاما وتكاملا مهنيا وعملياتيا كبيرين ومتواصلين، بين مختلف مكونات قوام المعركة لقواتنا المسلحة.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.