طلبة المحروقات يدعون جراد إلى استثنائهم من المراسيم الإقصائية في التوظيف

0 726

دعا طلبة المحروقات الوزير الأول ووزيرة التضامن الوطني وقضايا المرأة كوثر كريك إلى تكريس مبدأ دولة المؤسسات لا الأشخاص، مشيرين إلى مطلبهم المتمثل في استثنائهم من المراسيم الإقصائية في التوظيف.

على إثر تنحية وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي أحمد شوقي عاشق يوسف، أصدر ممثلو طلبة المحروقات والكيمياء بيانا يناشدون من خلاله الوزير الأول والمسؤولة عن تسيير قطاع العمل بالنيابة، تكريس مبدأ دولة المؤسسات لا الاشخاص الذي ينشده الجميع في الجزائر الجديدة.

وأضاف البيان أن تغييرات مست قطاع الطاقة والتعليم ومخاوف الطلبة سرعان ما تم تبديدها من وزير العمل بتواصله المباشر معهم وتأكيده على استمرارية سهره على قضيتهم وتجسيد مخرجاتها مباشرة بعد تحسن الوضع الصحي والتنسيق بين القطاعات المعنية لتعود هذه المخاوف بعد تنحية هذا الأخير مؤخرا.

كما أشار البيان إلى أن تغير ثلاثة وزراء على رأس ثلاثة قطاعات لا يعني أبدا أن تعود قضيتهم إلى بداياتها من جديد ماداموا متمسكين بمبدأ دولة المؤسسات لا الأشخاص.

وذكر البيان مطلبهم المتمثل في استثنائهم من المراسيم الإقصائية في التوظيف، موجهين الدعوة للوزير الاول والوزراء المعنيين للتجاوب مع قضيتهم التي كانت ستشرف على نهايتها والعمل على استمرارها والخروج بالحل في صيغته الرسمية.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.