فايبر يحتفل بعيد ميلاده العاشر من خلال تسليط الضوء على قصص مستخدميه في الجزائر والعالم

0 2٬868

أطلقت شركة فايبر، المملوكة لشركة راكتون اليابانية وأحد التطبيقات الرائدة في العالم للتواصل عبر الرسائل والمكالمات المجانية والآمنة، حملة ‘أبطال فايبر’ وذلك إحتفالاً بالذكرى العاشرة لإنشاء تطبيق فايبر ليصبح واحداً من أكثر تطبيقات المراسلة استخداماً في العالم.

واوضح بيان تلقت الاخبارية نسخة منه انه تسلط حملة ‘أبطال فايبر’ الضوء على قصصاً ملهمة عن الحب والعائلة والتفاني والعطاء لمستخدمين من الجزائر ومختلف أنحاء العالم وكيف تغيرت مسارات حياتهم من خلال التواصل عبر تطبيق فايبر على مر العشرة أعوام الماضية.

وأضاف البيان ذاته أنه منذ إنطلاقته لأول مرة قبل 10 سنوات، قدّم تطبيق فايبر مميزات متقدمة تكنولوجياً لمستخدميه كالمكالمات المجانية، الفردية والجماعية والصوتية وعبر الفيديو وبروتوكولات متطورة لحفظ أمان وخصوصية بيانات المستخدم بالإضافة الى الملصقات المميزة والمجتمعات المختلفة وبوتات المحادثة.

وقال نفس المصدر أنه في الذكرى العاشرة لإنطلاقته يحتفل فايبر بمستخدميه الأبطال من الجزائر وروسيا واليونان وأوكرانيا ونيبال والفلبين وغيرها في سلسلة من 14 فيلماً قصيراً لتوثيق قصصهم الشخصية الملهمة. الأبطال الذين يمثلون أعماراً وخلفيات مختلفة، يروون قصصاً حميمية تعبر عن تجارب انسانية رائعة تعكس أهمية التواصل والمشاركة والتفاعل بين البشر.
نجاح تخطّي الحدود</p>

رجل أعمال طموح بنى شركةً ناجحة متخصصة في التكنولوجيا والإتصالات في الجزائر، شاءت الحياة أن ينتقل للعيش في فرنسا تاركاً شركته ورائه. إلا أنه قرر إدارة الشركة عن بعد معتمداً على تطبيق فايبر الذي سهل عليه التواصل مع أعضاء الفريق من خلال مكالمات الفيديو الجماعية للبقاء على اطلاع اولاً بأول بكل ما يجري في الشركة وإدارتها بفعّالية ليثبت أن النجاح ليس له حدود. شاهد القصة الكاملة هنا

التواصل بين الأطفال الخدّج وأمهاتهم

في بلغاريا وخلال الحجر الصحي في البلاد إثر إنتشار جائحة كورونا، كان تطبيق فايبر حلقة الوصل الوحيدة بين الأطفال الخدّج وآبائهم وأمهاتهم حيث بذل الطاقم الطبي في قسم الرعاية المركزّة لحديثي الولادة جهداً إستثنائيا من أجل تسهيل التواصل بين الأطفال وأهلهم من خلال ترتيب مكالمات الفيديو ليستطيع الأهل رؤية أطفالهم والاطمئنان عليهم عن بعد. شاهد القصة الكاملة هنا

مواصلة التعليم بالرغم من الوباء

شيلان، معلمة مثابرة ومتفانية من العراق. مع بداية الحجر الصحي وإغلاق رياض الأطفال والمدارس والجامعات في العراق، أخذت شيلان على عاتقها مهمة مواصلة التعليم والتواصل مع التلاميذ والطلاب من المنزل. هنا قامت بإنشاء مجموعات على فايبر للفئات العمرية المختلفة وذلك لتسهيل اعطاء الدروس وتنظيم الأنشطة عن بعد بالإضافة الى مشاركة الواجبات والمواد التعليمية. شاهد القصة الكاملة هنا

الوقوع في الحب

في العام 2015، التقى غيان من سيرلانكا بحب حياته، جافيندي التي رآها لأول مرة على متن الحافلة الخاصة بالشركة التي يعملون فيها. بسبب خجله الشديد لم يتمكن من البوح لها إلا عن طريق إرسالها ملصقاً رومانسياً على فايبر، ولدهشته ردت عليه جافيندي بإرسال ملصقاً آخر. هكذا بدأت قصة الحب بينهما والتي تكللت بالزواج بعد عامين. شاهد القصة الكاملة هنا

وفي تصريح آنا زنامينسكايا، كبير مسؤولي النمو في شركة راكتون فايبر قالت فيه: “نجاح تطبيق فايبر على مدار السنوات العشر الماضية هو شيء ندين به تماماً لمستخدمينا في جميع أنحاء العالم فهم الذين يستخدمون فايبر في حياتهم اليومية للتواصل مع الآخرين. وراء كل محادثة على فايبر هناك قصة حقيقية. نحن نحب مستخدمينا ويسعدنا أن نكون جزءًا من حياتهم اليومية. قدرة الناس على مشاركة المشاعر الحقيقية كمشاعر الفرح والسعادة، وربما حتى اللحظات الحزينة في بعض الأحيان من خلال التطبيق يجعل وظيفتنا ذات مغزى أكبر. نحن ممتنون لمستخدمينا وملتزمون بمواصلة رحلتنا معاً”.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.