فرقنيس ينتقد قرار وزارة التربية الخاص بالترقية الالكترونية

0 6٬076

انتقد، نبيل فرڨنيس، نقابي و ناشط تربوي، قرار وزارة التربية الوطنية الخاص بالترقية الإلكترونية، مشيرا الى ان الأخيرة زادت الطين بلّة و تعمق الرداءة في القطاع، حيث إن المتصفح للصفحة الخاصة بالتسجيلات للترقية لمناصب عليا محليا يدرك عمق المرض الذي يعرفه القطاع”.

وأوضح فرقنيس في بيان له، تسلمت” الإخبارية” على نسخة منه، ” انه في الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات لتوقيف المهازل التي أفرزها القانون الخاص 12/240 و المطالبة بتثمين الكفاءات و توقيف مسابقات الغش “.

وأضاف فرقنيس، أن” الميدان هو الذي يبين الكفاءات، حيث إن “المتصفح لصفحة التسجيل للترقية إلى منصب أمين عام أو رئيس مصلحة يدرك أن الوضع ازداد تأزما من طرف أناس يعيشون بعيدا عن الواقع، و يرفضون مواجهة الحقيقة المتمثلة في تردي القطاع و تعميم الرداءة فيه، حيث أصبح من هب و دب يسجل و يقترح نفسه لمنصب عال و الأخطر من ذلك هو أن التسجيل الإلكتروني سيسمح لمديري القانون الحالي، أي قانون الغش في المسابقات بتقلد مناصب أكبر منهم ما يزيد الوضع تعقيدا “.

وانتقد الناشط التربوي، ما اسماه” تواصل الوصاية تهميش الفئات الأخرى من خلال تصفح الصفحة الخاصة للتسجيلات مثل الأستاذ المكون أو مشرفي التربية، و غيرهم مع الإبقاء على المرسوم 13/159 الذي همش الفئات إلى جانب المرسوم 12/240، مشيرا الى إن “هذه الصفحة الإلكترونية تثبت عدم العناية الفعلية بكفاءات القطاع الموجودة في الميدان و تعميق الأزمة التي أفرزها القانون 12/240 و الذي كان هدفه الخاص هو إبعاد الكفاءات عن تسيير القطاع و نجح في ذلك على نطاق واسع .”، وتابع الناشط التربوي ، “لم يبق لكفاءات القطاع سوى النضال من أجل عودة التقاعد النسبي “.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.