فرنسا.. اتهام جديد بالاغتصاب ضد طارق رمضان

0 4٬610

وجهت السلطات الفرنسية للمرة الخامسة، تهمة الاغتصاب للداعية السويسري المصري الأصل طارق رمضان، يوم الخميس.

وكانت المشتكية ”منى ربوج“ قد بدأت متابعة طارق رمضان منذ 2018، مؤكدة أنها تعرضت للاغتصاب من طرفه 9 مرات في فرنسا ولندن وبروكسيل.

واتهامها هذا هو الذي دفعه يوم 5 يونيو 2018 للاعتراف وهو قيد الاعتقال، بأنه سبق أن أقام علاقات حميمة خارج إطار الزواج، مع المعنية بالأمر والمدعيات الأخريات، لكنه أكد أن جميعها كانت برضاهن، وقدم للمحققين أكثر من 300 فيديو وألف صورة لإثبات ذلك، حسب موقع ”اوروب1“ الفرنسي.

وقالت هيئة دفاع حفيد حسن البنا بعد التحقيق مع موكلهم بمحكمة باريس: ”ليس هناك أي جديد في التحقيق منذ عامين، وهذا الاتهام هو إجراء شكلي محض لتنظيم مواجهة قريبة بين الطرفين“.

أما محامي المشتكية ”اريك موران“ فكان له رأي آخر، حيث اعتبر الأمر ”مرضيا“، وبمثابة ”منعطف قوي“ في الملف، مشيرا إلى أن ”التحقيقات توصلت لكون تصريحات موكلته موثوقة وثابتة“.

وأضاف موران: ”لا يتعامل قانون الإجراءات الجنائية مع لوائح الاتهام الرسمية، بل مع القرائن الجادة والمتسقة، والتي لاحظها القضاة بشكل كامل الآن“.

وأفرجت السلطات الفرنسية عن رمضان البالغ من العمر 58 عاما، لمتابعته في حالة سراح، مع وضعه تحت المراقبة القضائية التي تم تخفيفها مؤخرا بأن يثبت حضوره مرتين في الشهر في مركز الشرطة، مع الإذن له بالاستجابة لاستدعاء العدالة السويسرية، التي تتابعه بدورها بتهمة الاغتصاب.

ومنى ربوج البالغة من العمر 47 عاما، هي إحدى الشاهدات الرئيسيات في قضية المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان، الذي اتهم باغتصاب عاملة فندق.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.