كداد: “إصلاح المستشفيات والنظام الصحي يحتاج إلى إرادة سياسية قوية”

0 420

أكد رئيس النقابة الوطنية للأطباء النفسانيين، كداد خالد، أن إصلاح المستشفيات والنظام الصحي في الجزائر يحتاج إلى إرادة سياسية قوية ومتابعة متواصلة ودقيقة من السلطات العليا للبلاد، مشيرا إلى أن المعطيات الجديدة المرتبطة بالأزمة الصحية الراهنة هي التي فرضت حتمية إصلاح النظام الصحي في الجزائر، والذي لا يعني فقط وزارة الصحة وأسلاكها المختلفة، بل يعني جميع القطاعات الحكومية والمواطنين جميعا والذين يتعين عليهم المساهمة في حماية مكتسبات الصحة العمومية وترقيتها”.

وشدد كداد في بيان له تحوز” الإخبارية” على نسخة منه،” على ضرورة تطبيق تدابير استعجالية جريئة وحقيقية تعيد الثقة لأسلاك الصحة المتعبة وللمواطنين جميعا، الذين لم تعد تستهويهم شعارات الإصلاح الزائفة والمزركشة، مشيرا إلى أن هذه التدابير الاستعجالية ستكون نواة لانطلاقة حقيقية يلتف حولها الجميع، ويحتاج أن يشاهدها ويلمسها الجميع حتى نتفادى السيناريوهات السابقة التي يتكرر في كل مرة.

وشدد المتحدث ذاته، “على ضرورة استرجاع الثقة التي فقدناها جراء مسلسل الإصلاحات السابقة التي أنهكت الخزينة العمومية دون تقديم الأثر الواضح والإضافة الظاهرة لتحسين الخدمات الصحية التي مازالت محل شكوى الجميع”.

ونوه البيان إلى أنه “جرى لقاء تواصلي بين الوزارة المنتدبة لإصلاح المستشفيات والمكتب الوطني التنفيذي لنقابة النفسانيين، حيث حضر اللقاء من جانب المكتب الوطني كداد خالد وبغانم جميلة ومن جانب الوزارة المنتدبة الوزير المنتدب لإصلاح المستشفيات الأستاذ مصباح ومدير ديوانه”.

وتطرق البيان ذاته بالتفصيل إلى اللقاء الذي جمع النقابة بممثلي الوزارة،” لقد تمحور اللقاء حول خريطة الطريق الخاصة بإصلاح المستشفيات، حيث قام الوزير المنتدب بعرض التصور العام لخريطة الطريق وأهمية إشراك ومساهمة الجميع من أجل إصلاح القطاع الذي لن يكون بين عشية وضحاها، كما طلب من ممثلي نقابة النفسانيين تقديم اقتراحات وتصورات وحلول عملية يمكن تطبيقها في القريب العاجل من أجل بعث عملية وسيرورة الإصلاح”.

و في الأخير، “اتفق الطرفان على مواصلة التشاور والتفكير حول الملف من أجل تقديم أفضل الحلول التي يحتاجها إصلاح النظام الصحي في الجزائر.”

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.