مأساة سبتة ومليلية

0 2٬229

تابعت بكثير من الحيرة تصريحات وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبليس.. المتناغمة تماما مع تصريحات مماثلة لمسؤولين كبار في الحكومة الإسبانية .. والتي تؤكد كلها الرفض الإسباني المطلق لطرح قضية سبتة ومليلية للنقاش أصلا.. باعتبارها قضية مفصول فيها نهائيا عند الإسبان.. على اعتبار أن سبتة ومليلية كما أضافت الوزيرة الإسبانية هي بالنسبة لها ولكل الاسبان أرض إسبانية بالكامل مثلهما مثل مدريد وسيوداد ريال.. وبالتالي فالمدينتان غير قابلتين لا للتفاوض ولا للنقاش نهائيا.. وهما ستبقيان كما ظلتا لقرون طويلة من قبل.. أرضا إسبانية للأبد!

الفايدة :

إن هذا الموقف الإسباني الصارم الذي جاء بعد تلميحات سعد الدين العثماني قبل أسبوعين إثر توقيع اتفاقية التطبيع مع إسرائيل مقابل الصحراء الغربية.. ليذكر المغاربة المتحمسين بمغربية الصحراء إلى درجة القبول بالتطبيع مع الصهاينة..أن هنالك مدينتين مغربيتين حقا وليس ادعاءً.. لا تبعدان عن الرباط ووجدة كثيرا ما زالتا تحت الاحتلال ومع ذلك لا يجرؤ المخزن حتى على المطالبة بهما على الأقل لتأكيد شعاراته الزائفة حول ما يسميه (الوحدة الترابية للمغرب).

والحاصول :

لقد تمنينا نحن في الجزائر بكل صدق.. أن يمتلك النظام المغربي شجاعة المطالبة بأراضيه المحتلة من طرف الصليبيين الإسبان (وهي أراضيه بلا أدنى شك)٫ كما يمارس شجاعته تلك في أراضي الصحراء الغربية (المتنازع عليها).. وعندها كان يمكن لكل جزائري أن يكون جنديا في جيش المغرب الشقيق من أجل هذه المهمة المقدسة.. لكن تبغي الشراذم إلا تشرذما.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.