مجلة أمريكية: سلاح الجو الجزائري الأقوى في إفريقيا

0 3٬524

كشفت مجلة ميليتري ووتش الأمريكية، أن سلاح الجو الجزائري يعد الأقوى في القارة الإفريقية.

وأوضح تقرير للمجلة الأمريكية أن سلاح الجو الجزائري لا يمكن لأسطول جوي آخر في دولة بإفريقيا منافسته عدا الأساطيل الجوية لجنوب إفريقيا وأوغندا.

وأوضح محللون من ميليتري ووتش، أنه يجب “البحث عن أصول القوة الجوية للبلاد العربية في التعاون العسكري التقني بين الجزائر والاتحاد السوفيتي”.

واستلم سلاح الجو الجزائري في عام 1962، قرابة 140 مقاتلة من طراز ميغ-17 وميغ-21، بالإضافة إلى 30 قاذفة من طراز إيل-28.

وفي وقت لاحق، دخلت طائرات سو-27 وسو-22 وميغ-23 وميغ-25 الأحدث الخدمة، وفق ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

وتعمل الجزائر لسنوات عدة على تحديث أسطولها الجوي وتجهيز نظام الدفاع الجوي بمجمعات سوفيتية الصنع مضادة للطائرات.

وقال المصدر: “استثمار الجزائر في مقاتلة ميغ- 25 آتى ثماره في نوفمبر 1988 عندما تعرضت البلاد للتهديد بغارة شنتها مجموعة من طائرات إف- 15 الإسرائيلية”.

وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي كان يعتزم ضرب قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، لكن طائرات ميغ -25 التي أطلقت في الجو أجبرت طياري إف-15 على التخلي عن خططه والعودة إلى القاعدة.

وفي أواخر التسعينيات، خفضت القوات الجوية الجزائرية معظم أسطول ميغ-21 وجميع طائرات سو-7 وسو-22 المتبقية. وشرعت بعدها في شراء طائرات من الجيل “4+” من روسيا، حسب المصدر نفسه.

وأضاف الموقع: “بحلول عام 2020، تمتلك الجزائر 44-48 مقاتلة من طراز سو-30إم كي أ. وهي مدعومة بأسطول من 23 طائرة ميغ-29 وحوالي 40 طائرةسو-24إم. وقد أثبتت ميغ-25 قيمتها، لا تزال في الخدمة، حوالي 16 طائرة”.

وكانت المجلة الأمريكية المتخصصة في الشؤون العسكرية وصفقات السلاح والتكنولوجيا الحربية “ميليتري ووتش ماغزين”، كشفت في وقت سابق أن الجزائر عقدت صفقة مع موسكو سنة 2019 بقيمة 1,8 مليار دولار لاقتناء 30 مقاتلة روسية جديدة.

وذكرت الصحيفة أن الصفقة تشمل 16 طائرة من نوع “سو 30″، و14 طائرة من نوع “ميغ 29 م” متوسطة الوزن، مجهزة بأحدث التكنولوجيا العسكرية الإلكترونية الروسية.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.