معلمو الطور الابتدائي يرفضون تعويض الدروس الضائعة

0 25

عبرت تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي، عن رفضها المطلق للأوامر التي تلقتها من طرف اللجنة الوزارية التي زارت مختلف مدارس الوطن، تجبرهم على ضرورة تعويض الدروس الضائعة، مؤكدة في السياق أنها لن تعوض أي درس مادمت المطالب لم تتحقق.

استنكرت التنسيقية في بيان تحصلت ” الإخبارية “، على نسخة منه، صمت وزارة التربية، التي قالت إنها لم تحرك ساكنا لحد الساعة رغم أن الإضراب دخل شهره الرابع، كما أكدت على عدم التراجع إلى غاية تحقيق المطالب .

وجاء في بيان التنسيقية ،”في الوقت الذي ينتظر فيه المضربون إجابة الوزارة لمطالبهم منذ أربعة أشهر بسبب التجاهل المقصود وغير المبرر منها، ورغم حرص الأساتذة على تفادي الانقطاع الكلي عن تقديم الدروس كحسن نية تفاجئنا الوزارة بلجنة من مفتشين تعرض على الأساتذة تعويض الدروس الضائعة وكأن الأمور عادت إلى نصابها والمطالب تحققت وكل شيء على ما يرام ضاربة عرض الحائط نضالات الأساتذة على المستوى الوطني وما أصابهم جراء الرد العنيف من أطراف خارجية عن القطاع وأحيانا داخل القطاع كما حدث في ولاية برج بوعريرج وقالمة وتيزي وزو وغيرها من الولايات”

يضيف البيان “وأمام هذا الاستهتار وقدسية رسالة الأستاذ القوية فإننا نستنكر ونند صمت الوزير وعدم أخذ مطالب الأساتذة بجدية ونرفض أي محاولة لكسر الإضراب أو تهديد الأساتذة في ممارسة حقهم الذي ضمنه الدستورّ”.

وتصر التنسيقية على مواصلة نضالها بجميع الطرق القانونية الى غاية تحقيق مطالبها، كما توعدت بدخولها في إضراب مفتوح ومقاطعة امتحانات الفصل الثاني، مهددة بضربات موجعة للوزارة خلال الفصل الثالث بالقول لدينا أوراق سنلعب بها للضغط أكثر على الوزارة .

وتستعد تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي، لتنظيم مسيرة حاشدة يوم الاثنين المقبل، يشارك فيها المعلمون من مختلف ولايات الوطن، كخطوة تصعيدية واحتجاجا منهم على تجاهل الوزارة لمطالبهم المرفوعة، مهددة بإضراب مفتوح لمدة 13 يوما متجددة، ومقاطعة اختبارات الفصل الثاني.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.