مكتتبو “عدل 2” 473 فايزي برج البحري يطالبون بلعريبي بالتدخل وتسليمهم سكناتهم شهر ديسمبر

0 6٬091

ناشد مكتتبو 473 مسكن فايزي ببرج البحري المدير العام للوكالة بلعريبي بالتدخل الفوري قصد التسريع في وتيرة الإنجاز التي لم يتبق منها إلا التهيئة الخارجية، وتسليم السكانات شهر ديسمبر المقبل، محملين عدم حل مشكلة ربط الحي بالأنبوب الرئيسي للماء، وعدم ربط قنوات صرف المياه الرئيسية وتأخر أشغال التهيئة الخارجية إلى الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” التي تجاهلت هذا الوضع والتي لم تقم باتخاذ الإجراءات اللازمة، مهددين بالتصعيد في حال إستمر تجاهل إنشغلاتهم.

وعبر مكتتبو فايزي 473 مسكن بموقع عدل برج البحري من خلال حديثهم مع الاخبارية عن استيائهم الشديد من الوضعية الكارثية التي يعيشها المشروع بسبب عدم ربط الحي بالأنبوب الرئيسي للماء، وعدم ربط قنوات صرف المياه الرئيسية وتأخر وتيرة أشغال التهيئة الخارجية التي تسير بوتيرة بطيئة جدا، رغم أن وضعية الموقع السكني لا تستدعي كل هذا الوقت لانجازها كما أن جميع الشقق تقريبا مكتملة، مضيفين أنهم يترقبون موعد تسليمها، من أجل إنهاء مشكل “الكراء” الذي أرّق حياتهم اليومية في ظل الظروف الاجتماعية القاسية التي يتخبطون فيها طيلة هذه السنوات.

وأكد المكتتبون بالاستفادة من سكناتهم في هذا الموقع شهر ديسمبر المقبل كما أعلنت وكالة عدل غير أنهم ليسوا متفائلين بإمكانية استلامهم لسكناتهم في هذا الشهر بالنظر إلى التوقف التام لأشغال التهيئة الخارجية في هذا الموقع، نظرا لعدم ربط الحي بالأنبوب الرئيسي للماء، وعدم ربط قنوات صرف المياه الرئيسية، وتأخر اشغال التهيئة الخارجية.

وأوضحوا أن استلامهم لسكناتهم في الموعد المحدد مرتبط بتعجيل أشغال التهيئة الخارجية ورفع العوائق التي تحول دون استلام شققهم المتواجدة في الموقع المذكور الذي كل منشآته العمرانية من بنايات تقريبا مكتملة، ومع ذلك يجب حسبهم تكثيف المجهودات لتكون جاهزة 100 بالمائة شهر ديسمبر.
وفي سياق ذي صلة، قال المكتتبون أن المشكل بالأساس سببه وكالة عدل باعتبار أنها في زيارة ميدانية لها بالموقع دعت الى حل مشكلة ربط الحي بالأنبوب الرئيسي للماء الصالح للشرب في ظرف 24 سا القادمة غير أن ذلك لم يحصل الى يومنا هذا، لافتين أن المقاول يحاول التسريع في الاشغال لتسليم المشروع في الوقت المحدد، غير انه لا يمكنه ذلك قبل ربط الحي بالأنبوب الرئيسي للماء، وربط قنوات صرف المياه الرئيسية فمثل هذه الأشغال ستضر بأشغال التهيئة الخارجية.

وذكروا أنهم قاموا بعدة شكاوى ونداءات إلى الجهات المعنية المكلفة بهذا المشروع قصد فتح تحقيق حول أسباب تعطيل في إطلاق أشغال التهيئة الخارجية، إلا أنهم لم يصلهم أي رد من طرف وكالة عدل التي التزمت الصمت، وهو ما جعلهم أكثر تذمرا في ظل سياسة اللامبالاة والإهمال التي لم تأخذ هذا المطلب بجدية تامة، لاسيما وأنه يعتبر السبب الرئيسي –حسبهم- في تعطيل عن استلامهم لسكناتهم.

وفي نفس السياق، حمل هؤلاء كل هذه المشاكل إلى الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره “عدل” التي تجاهلت هذا الوضع والتي لم تقم باتخاذ الإجراءات اللازمة في إتمام هذا المشروع على أكمل وجه والذي يبقى مصيره مجهولا إلى غاية يومنا هذا.

من جهة أخرى، أشار المكتتبون إلى أنه سبق وأن قاموا بعدة احتجاجات واعتصامات أمام مقر الوكالة “عدل” محاولين من خلالها الضغط على المسؤولين للتحرك أكثر بما يخص سكناتهم التي تأخر استلامها، بالرغم من أن مدة إنجاز المشروع انتهت، لكن مع سوء الحظ من دون جدوى.

كما دعا المكتتبون في الدفع بوتيرة الأشغال الداخلية بموقعي500و 600 مسكن بفايزي ببرج البحري، وتسليم السكنات في الآجال المحددة .

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.