نادري يؤكد أن السياحة الصحراوية من البدائل الواعدة لتنويع الاقتصاد الوطني

0 1٬264

أكد رئيس لجنة الثقافة والسياحة والاتصال، لخضر نادري، خلال الزيارة الميدانية إلى ولاية تمنراست لمعاينة واقع السياحة بالمنطقة والاستماع لانشغالات ومشاكل مختلف الفاعلين في القطاع، أن السياحة الصحراوية تعتبر من البدائل الواعدة لتنويع الاقتصاد الوطني والمساهمة في خلق الثروة ومناصب الشغل.

وقام وفد السياحة بالمجلس الشعبي الوطني، في إطار مواصلتها للزيارة إلى ذات الولاية، بتفقد مواقع قاعدية للسياحة بتمنراست، وفي أول محطة له دار الإمزاد وعاين عبر أجنحتها محتويات التراث الثقافي والفني للمنطقة، إلى جانب ما تقدمه من تكوين للفنانين والحرفيين حفاظا على هذا الموروث الثمين.

كما توجه الوفد نحو موقع تاڨمرت السياحي وعاين الرسومات الأثرية بالمنطقة، كما تلقى شروحات حول تطور تاريخ الإنسان عبر مختلف الحقب الزمنية، في حين زار دار الصناعة التقليدية والمدرسة النموذجية للنحت على الأحجار الكريمة، واستمع لانشغالات الحرفيين والجمعيات الناشطة في مجال الصناعة التقليدية المحلية، والتي تمحورت في مجملها حول نقص الدعم والترويج والمعارض الوطنية والدولية.

وكان في استقبال الوفد مصطفى قريش، والي الولاية، والوندري ما غيلي، رئيس المجلس الشعبي الولائي، ومسؤولين محليين.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.