نجم الجزائر يستذكر مباراة أم درمان ويشيد بالمنتخب المصري

0 3٬966

استعاد نجم فريق لاتسيو الإيطالي السابق، مراد مغني، ذكرياته مع المنتخب الجزائري لكرة القدم في المباراة التاريخية التي جمعته أمام مصر في أم درمان السودانية التي كانت مفصلية للتأهل إلى بطولة كأس العالم 2010 التي نظمتها جنوب أفريقيا.

ووصف مغني في تصريحات لمجلة “فرانس فوتبول” حجم الضغط الذي رافق المواجهة في مصر فقال: “كانت الأجواء جنونية في ملعب القاهرة، ولم نكن نسمع صافرة الحكم، وأتذكر أنني طلبت من زملائي ألا نتلقى هدفاً ثانياً، لكن الأمور كانت صعبة وكدنا نتلقى الثالث، وضعت يدي على قلبي من شدة القلق”.

وتابع مغني حديثه: “في مباراة أم درمان، دخل الفريقان من جهتين مختلفتين لأول مرة في تاريخ كرة القدم، وبتلقائية، خلال عزف النشيد الوطني أدرنا ظهرنا ووضعنا أيادينا على قلوبنا، فكانت تلك رسالتنا للتعبير عن عدم رضانا من المعاملة التي تعرضنا لها في مباراة القاهرة”.

إلا أن مغني أشاد بالمنتخب المصري الذي كان لا يقهر بجيل امتلك لاعبين عالميين، وقال في هذا الشأن: “كان المصريون أقوياء جداً فنياً، وكأنهم يلعبون في فريق واحد، أما نحن فلعبنا بإرادة كبيرة بحثاً عن التأهل”.

واستذكر مراد مغني اللحظات الرائعة التي عاشها بعد عودتهم إلى العاصمة الجزائرية ببطاقة التأهل فقال “بقينا 4 ساعات في الطريق رغم أن المسافة لا تبعد سوى عشرين دقيقة، عشنا احتفالات مجنونة، وكان المشجعون يتسلقون الأشجار وأعمدة الكهرباء، بينما ارتمى آخرون على الحافلة التي كانت تقلنا من أجل الاحتفال معنا”.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.