نقابة السناب تدين بشدة توقيف موظف بمكتب البرید أول نوفمبر بالجزائر العاصمة

0 1٬899

أدانت النقابة الوطنية المستقلة لعمال البريد السناب، بشدة توقيف الموظف بمكتب البرید أول نوفمبر بالجزائر العاصمة، زاوي عبد الرحمن، محملة إدارة البريد المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار، معبرة عن تضامنها المطلق مع الموقوف.

وأوضحت المؤسسة عبر بيان لها، أنه في الوقت الذي كان ينتظر فيه عمال البريد بوادر صادقة لتلبية مطالبهم المهنية، يتفاجأ الجميع بإقدام إدارة بريد الجزائر في خطوة انتقامية على توقيف العامل في مكتب برید أول نوفمبر بالجزائر العاصمة، زاوي عبد الرحمن.

وأدانت النقابة بشدة هذه التصرفات الشنيعة واللامسؤولة، محملة إدارة البريد المسؤولية الكاملة عن تبعات هذا القرار، معبرة عن تضامنها المطلق مع الموقوف، داعية جميع العمال إلى الوقوف وقفة رجل واحد مع زميلهم ، والتعبير عن رفضهم لسياسة التهديد وقطع الأرزاق.

وجددت النقابة ندائها لإدارة بريد الجزائر إلى تغليب الحكمة والتخلي عن سياسة الهروب إلى الأمام، والجلوس على طاولة الحوار الجدي مع الممثلين الحقيقيين للعمال من أجل إيجاد حلول التي ترقى إلى مستوى تطلعات العمال، داعية العمال إلى مزيد من الوعي واليقظة وتأكيد التفافهم حول نقابتهم.

وللإشارة فقد قامت إدارة بريد الجزائر توقيف موظف البريد بالعاصمة الذي دخل في نقاش مع وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية، إبراهيم بومزار، تحفظيا عن العمل بسب عدم إلتحاقه بمنصب عمله على خلفية الإضراب، حيث كانت المؤسسة قد هددت في وقت ليس بالبعيد كل عامل في سلط البريد بالفصل من منصبه ان لم يلتحق يوم السبت بمنصبه حيث كشف أنها حضرت إجراءات صارمة في حق الموظفين الذين يفضلون على الالتحاق بمكاتبهم.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.