هل ستنجح الحكومة في الضمان الفعلي لاستقرار الأسعار في الشهر الفضيل؟

- الخضر أغلبها تجاوزت سقف 100دج، الكوسة ب 120دج والطماطم تجاوزت110دج

0 10٬623

– الكل مجندون لتوفير كل مستلزمات المواطن ورزيق يجدد توعده للمضاربين

بولنوار: تسويق حوالي 10 ملايين قنطار من الخضر والفواكه وأكثر من 80.000 طن من اللحوم بنوعيها في رمضان

سجلت أسعار الخضر والفواكه، ارتفاعا محسوسا ساعات قبل حلول الشهر الفضيل، حيث شهدت اغلبية الأسواق بالعاصمة تهافتا كبيرا للمواطنين لاقتناء مستلزماتهم لهذه المناسبة الدينية، ويأتي هذا الارتفاع في الوقت الذي أكدت وزارة التجارة أن الأسعار ستكون مستقرة خلال الشهر الفضيل بالنظر لوفرة الإنتاج من جهة والإجراءات الردعية التي ستمس المضاربين، فهب ستنجح الحكومة في الضمان الفعلي لاستقرار الأسعار في شهر رمضان؟ خاصة وانه جاء هذه السنة استثنائي تزامننا وانتشار وباء الكورونا العالمي.

وقفزت مختلف أسعار الخضر والفواكه اليوم وتعدت اغلبيتها سقف ال100دج للكيلوغرام الواحد بالرغم من اتخاذ الحكومة لإجراءات تسمح بتوفير المنتوج من جهة وضمان الاستقرار من جهة أخرى، الا أنه يبدوا ان تداعيات الحجر الصحي القى بضلاله على تمويل الاسواق حسب ما اكده الباعة ما تسبب في ارتفقاع الأسعار بشكل ملحوظ، حسب ما وقفت اليه الاخبارية في سوق بوزريعة بالعاصمة.

الجزر ب120دج والبصل ب100دج والكوسة ب120دج

وبلغة الأرقام بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الجزر120دج، البطاطا راوحت سعرها وبقيت في حدود 40دج الى 50دج حسب النوعية، البصل ارتفع سعره الى 100دج بعدما كان في حدود 60 الى 80دج للكيلوغرام الواحد، اما الطماطم فقد بلغ سعره 100دج ، والكوسة ارتفعت الى 120دج للكيلوغرام الواحد، اما السلاطة فقد ارتفعت الى حدود 130دج للكيلوغرام الواحد المادة التي تعتبر من بين الخضر الأكثر استهلاكا في رمضان على موائد العائلات الجزائرية، اما اللفت فقد بلغ سعرها 80دج للكيلوغرام الواحد، اما المواد الضرورية لتحضير طبق الشربة الرئيس على مائدة الجزائريين على غرار ،القصبر : 30دج والكرافس ب60دج ، في حين بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الزيتون: 400دج ، اما الثوم فقد بلغ سعرها الى الثوم: 1200دج، اما الفلفل الحلو 140دج، الحار:160دج.

البقري ب1800دج والغنمي ب1400دج والدجاج ب250دج

أما اللحوم بمختلف أنواعها فقد شهدت هي الأخرى ارتفاع محسوس حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من البقري ب1800دج ، اما الغنمي ب1400دج والدجاج 250دج فارغ ،أما اللحم المفروم، فقد بلغ سقف 1800دج للكيلوغرام الواحد، وبخصوص الفواكه فقد شهدت أسعار الموز 270دج، البرتقال 140دج، الموز 260دج.

بولنوار للإخبارية : الارتفاع مس فقط بعض المواد بسبب اللهفة على الشراء والشراء

اكد رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الجزائريين، الحاج الطاهر بولنوار، ان الارتفاع الذي شهدته بعض المواد في الأسواق اليوم راجع سببها الى التهافت عليها من طرف المواطنين، مشيرا الى أن أسعار متوسطها اقل من السنة الماضية من نفس الفترة، وهي اكثر استقرارا ، مبرزا فقط بعض المواد ارتفعت ليس نتيجة للعرض او الندروة وانما بسبب التهافت على الأسواق وشراء والاقبال عليها أكثر .
وأوضح بولنوار في تصريح ل- الإخبارية- أن، لقاء جمعه مع مختلف ممثلو أسواق الخضر والفواكه، وأسواق المواد الغذائية، اكدوا من خلاله وفرة المنتوجات الغ\ائية مما سيسمح بتلبية الطلبب خلال الشهر الفضيل، سواء ماتعلق بالمخابز، اللحوم والخضر والفواكه وكل مستلزمات المواطن خلا ل الشهر الفضيل.

وفي السياق ذاته، أكد بولنوارأن الممثلين أكدوا عدم وجود أيّ مبرّر لارتفاع الأسعار ، مشددا مع تشديد الرقابة ضدّ جميع اشكال المضاربة، داعيا المواطنين لتجنب اللهفة التي اعتادو عليها في رمضان

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.