وزارة التعليم العالي تؤكد أن التسجيل النهائي لحاملي البكالوريا الجدد المتخلفين يكون على مستوى المؤسسات

0 1٬399

دعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، حاملي شهادة البكالوريا دورة 2020، الذين تخلفوا عن التسجيل الأولي والتوجيه والتسجيل النهائي بعنوان السنة الجامعية 2020-2021، التقدم إلى مؤسسة التعليم والتكوين العاليين التابعة لدائرتهم القيام بهذه العملية، من خلال ايداع بصفة مباشرة طلب تسجيلهم النهائي في ميدان أو فرع التكوين الذي إختاروه لدى المؤسسة لي التي تضمن هذا التكوين.

وأوضحت الوزارة عبر تعليمة أبرقتها لرؤساء الندوات الجهوية للجامعات بالإتصال مع مدراء المؤسسات التربوية، بخصوص حاملي شهادة البكالوريا دورة 2020، الذين تخلفوا عن التسجيل الأولي والتوجيه والتسجيل النهائي بعنوان السنة الجامعية 2020-2021، وحصة 20 بالمائة من المقاعد المخصصة للماستر، أن المطلوب من حاملي شهادة البكالوريا التقدم إلى مؤسسة التعليم والتكوين العاليين التابعة لدائرتهم الجغرافية القيام بهذه العملية، من خلال ايداع بصفة مباشرة طلب تسجيلهم النهائي في ميدان أو فرع التكوين الذي إختاروه لدى مؤسسة التعليم العالي التي تضمن هذا التكوين.

وشددت ذات المصالح أن التسجيل النهائي لهؤلاء يخضع لأحكام التسجيل والتوجيه المحدد في المنشور رقم 1 المؤرخ في 17 سبتمبر 2020، المتعلق بالتسجيل الأولي والتوجيه لحاملي شهادة البكالوريا 2020 بعنون السنة الجامعية 202-2021، كذا احترام المعدلات الدنيا التي أفرزتها المعالجة المعلوماتية لبطاقات الرغبات على أساس هذه القاعدة يتم معالجة ملف التسجيل النهائي، بحيث يقترح على المترشحين توجيها نحو ميدان أو شعبة التكوين المطلوبة أو إعادة توجيههم نحو ميدان أو شعبة تكوين أخرى، وفي كلتا الحالتين يتم التوجيه وفقا الشرطين..

وأبرزت الوزارة أن كل مؤسسة جامعية معنية تقوم عند إنتهاء عملية تسجيل هؤلاء الطلبة بإدراج قوائم المسجلين عبر الأرضية الرقمية “البروغرس”، بالتنسيق مع مديرية الشبكات وأنظمة الاعلام والاتصال الجامعية.

من جانب أخر وبخصوص التسجيل في السنة أولى ماستر بعنوان السنة الجامعية 2020-2021، وطبقا للقرار رقم 751 المؤرخ في 14 أكتوبر 2020، أمرت الوزارة مدراء المؤسسات الجامعية بضرورة تخصيص 20 بالمائة من المقاعد البيداغوجية كحد أدنى لفائدة الفئات الأخرى من الطلبة الخرجين السنوات الماضية وخريجي المؤسسات الأخرى على أن تنتهي العملية يوم الاثنين 30 نوفمبر 2020.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.