وزير الخارجية الأمريكي: الإعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية هو تحدي للأعراف الدبلوماسية

0 4٬413

انتقد وزير الخارجية الأمريكي الجديد، أنطوني بلينكر، بعض التحفيزات التي قدمتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق ترامب للدول العربية من أجل التطبيع، وعلى رأسها الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية.

ورغم أنتوني بلينكر، ترحيب أنطوني بلينكر باتفاقيات التطبيع العربية لكل من الإمارات البحرين، السودان والمغرب مع الكيان الصهيوني، ووصفها بـ”الشيء الجيد”، إلا أنه أكد بأن بعض التحفيزات التي عرضت على الدول الأربع لقبول الصفقة تستحق “نظرة فاحصة”.

وخص وزير الخارجية الأمريكي بالذكر الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية نظير التطبيع مع الصهاينة، مشيرا إلى أن الاعتراف يتحدى الأعراف الدولية.

من جانبها، أكدت الدبلوماسية الأمريكية السابقة ومساعدة وزيرة الخارجية لسياسة الشرق الأوسط أنا باترسون، بأن بعض السياسات التي يراجعها ممثل الخارجية الأمريكية الجديد، هي قرارات صدرت في الأيام الأخيرة من إدارة ترامب ، وكانت “مصممة بشكل واضح لمحاصرة” بايدن.

وأكد مجلس الشيوخ الأمريكي أمس الثلاثاء أن أنطوني بلينكين هو وزير خارجية البلاد رقم 71 ، حيث عينه الرئيس بايدن في مهمة لإعادة التحالفات التي فقدتها امريكا بعد أربع سنوات من السياسة الخارجية لـ ترامب”.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.