زيتوني: الجزائر تعيش يوما “خالدا” عاد فيه أبطالها إلى أرضهم الطاهرة

0 2٬267

أكد وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني، اليوم، على أهمية الحدث التاريخي المتمثل في إعادة رفاة أبطال المقاومة ودفنهم في بلدهم الأم، مشيرا إلى أن هؤلاء قاموا المستعمر وأوقفوا تقدمه صانعين بطولات عظيمة للدفاع عن هوية الشعب ومقوماته.

وأضاف الطيب زيتوني، خلال الكلمة التي ألقاها على هامش مراسيم دفن رفاة 24 من أبطال المقاومة الشعبية، “بقلوب خاشعة يلتئم جمعنا في هذا اليوم الاغر لدفن شهداء المقاومة الذين كانوا سراجا في منيرا في الزمن العسير، فرساننا الاشاوس، أمثال الشيخ بوزيان والشيخ محمد اين أمجد المدعو شريف بوبغلة وعيسى حمادي وبوعمارة بوقديدة والمختار بن قويدر تيطراوي وكل رفقائهم ممن قاوموا الاستعمار الغاشم”.

وشدد زيتوني على أهمية هذا الموعد الذي وصفه بـ”اليوم الخالد الذي عاد في المقاومون إلى أرضهم ووطنهم، مشيدا بتمكن الجزائر أخيرا من إعادة رفاة أبطالها إلى بلدهم وإصرار رجالها على ذلك، مفيدا “نحمد لله أن وفقنا لإعادة رفاتهم الطاهرة فلولا بعدالة قضيتنا واعتزازا بماضينا وثباتا بمبادئنا ووفاء بعهدنا وقياما بواجبنا، لما تحقق هذا الانجاز التاريخي الذي سجل في تاريخ البشرية…التاريخ سيذكركم وسيحفظه الصدور والالسن ستتحدث عنكم”، مردفا “التاريخ سجل اليوم في صفحاته الناصعة هذا المسعى النبيل لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وفاء للعهد وحفاظ لذاكرة الأمة”.

كما قال الوزير “نحن نعيش هذه اللحظات مع تاريخ الجزائر الحرة الابية ابطال المقاومات والثورات…نعبر عن وفائنا لذاكرتهم لمدى قرن من الزمن فتمكنوا من تعطيل زحف الالة الاستعمارية في كل مناطق الوطن كاشفين عن معدنهم النفيس الذي لم يتحول”.

وشدد وزير المجاهدين على أن ذلك الرفض عبرت عنه “المقاومات الشعبية بكل المناطق وعبر كل المراحل الزمنية من القر 19 إلى القرن 20 وهو تعبير جلي للشعب في الدفاع عن ارضعه وعرضه وهوته ومكوناته”.

كما أكد ذات المتحدث على أن بطولات الجزائريين وعلى رأسهم أبطال المقاومة حافظت على ورسخت على معاني رفض الاحتلال بكل أشكاله، مضيفا “الشهداء الذين حملوا لواء الجهاد في سبيل الوطن، لدحر الآلة الاستعمارية، من مقاومة الأمير عبد القادر الى أحمد باي، ومقاومة سيدي الشيخ، ومحمد شريف، ولالة فاطمة نسومر وغيرهم من الأبطال وصولا إلى القيام الحركة الوطنية واختتامها بالثورة المجيدة التي رسمت أسماء مجاهدين آخرين على رأسهم ديدوش مراد وغريهم ليكملو المسيرة “.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.