وفد قضائي جزائري في الإمارات للتفاوض حول عبد المومن ولد قدور

0 1٬735

يستعد وفد قضائي جزائري للسفر نحو الإمارات العربية المتحدة، لإقناعها بتسليم المدير العام الأسبق لشركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور.

ووفق صحيفة الوطن الناطقة باللغة الفرنسية، فإن ولد قدور ما زال في دبي رهن الإفراج المؤقت بعد إخلاء سبيله بكفالة إلى حين تقديم وزارة العدل الجزائرية لنظيرتها الإماراتية ملف قضيته لتفصل في مسألة تسليمه لها.

وتتوقّف مسألة التسليم على مدى اقتناع العدالة الإماراتية بالملف الذي ستقدمه الجزائر ضدّه.

وحسب الوطن فإن عامل غير متوقّع دخل على الخط، وهو أن ولد قدور كشف أمام القضاء الإماراتي بأنه يعمل مستشارا لدى سلطنة عمان وهو ما سيعقد وضعية تسليمه إلى الجزائر.

ويضيف المصدر ذاته، بأن ولد قدور أحاط نفسه بمجموعة من المحامين والقانونيين من أجل إبطال مفعول مذكرة التوقيف الصادرة بحقه من طرف الجزائر.

وتقول الوطن في عددها الصادر اليوم الأربعاء، بأن ولد قدور يحظى بدعم من لوبيات أمريكية تضغط على الإمارات العربية المتحدة من أجل عدم تسليمه للجزائر.

وكان القضاء الجزائري قد أصدر مؤخرا مذكرة توقيف دولية في حق عبد المومن ولد قدور، حيث توبع في القضية المتعلقة بصفقة شراء مصفاة النفط أوغيستا بصقلية الإيطالية التي قامت سوناطراك بشرائها بالشراكة مع إيكسون موبيل بقيمة 1 مليار دولار.

ويُتابع ولد قدور في الملف رقم “0031/ 20” المتعلق بشركة “بي .أر .سي”، حيث وجهت له تهم “إبرام صفقات مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية واختلاس وتبديد أموال عمومية والاستعمال غير الشرعي لأموال عمومية وخاصة لصالح الغير، والاستفادة من سلطة وتأثير أعوان هيئات للزيادة في الأسعار والاستفادة غير المبررة من إعفاءات وتخفيضات في الضرائب والرسوم.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.