و"لانام" و"لاداس" تبرئا نفسيهما : مديريات التربية ترفض تمديد عقود أساتذة "ما قبل التشغيل"

0 957

كشفت مصادر مطلعة أن مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن رفضت الإمضاء على  تمديد عقود الأساتذة في إطار عقود ما قبل التشغيل مكتفية بما تم التعاقد عليه في البداية أي 3 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة أي 6 سنوات، وهو القرار الذي جعل فئة المتعاقدين يثورون مجددا، ورفضت بذلك وحسب مصادر مسؤولة، كل  الوكالات الوطنية للتشغيل “لانام” ومديريات النشاط الاجتماعي “لاداس” تجديد عقود العمل للأساتذة المتعاقدين والذين لم يشاركوا في مسابقة التوظيف أو الراسبين فيها، بحجة تلقي أوامر من طرف مديريات التربية، وهذا على خلفية لجوء مديريات التربية إلى عدم الإمضاء على تمديد العقود للأساتذة المتعاقدين بل وتكتفي بما تم التعاقد عليه في البداية أي 3 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة وهو ما يعادل ستة (6) سنوات خدمة في إطار عقود ما قبل التشغيل.

وحسب مصادرنا برأت الوكالة الوطنية للتشغيل “لانام” نفسها من طرد عدد كبير من المتعاقدين مع الدخول المدرسي المقبل، أن المستخدم المتمثل في مديرية التربية هو من رفض التوقيع على العقود وتجديدها، واعتبر  الأمر بمثابة توزيع الأدوار بإتقان من طرف الهيئات التابعة للدولة وذلك قصد تشتيت ذهن المتعاقد، وأمام هذا وجه أصحاب عقود ما قبل التشغيل نداء  لجميع الأساتذة المتعاقدين في جميع القطاعات بما فيهم العاملين بالقطاعات الاقتصادية أو تلك التابعة للإدارة المحلية وقطاع الصحة، مشيرة أن الدور سوف يشملهم جميعا، علما أن مجرد جس النبض للتحرك في حركة واسعة من طرف الدولة لإقصائهم جميعا الواحد تلوى الآخر وقطاع تلوى الآخر، لابد بالتصدي ورص الصفوف والخروج للشارع للتعبير عن رفض لمثل هذه الحركات الغريبة التي تقوم بها الدولة، ويجدر الإشارة أن وزارة التربية وبقرا من الحكومة طالبت من مديريات التربية عبر الوطن تجديد كل عقود الأساتذة المشاركين في مسابقة التوظيف وغير المشاركين، وخاصة الراسبين وهذا في انتظار مشاركتهم العام القادم في مسابقة توظيف ثانية والتي ستمنحهم الفرصة لضمان مناصب دائمة.

ويأتي هذا في الوقت الذي  هددت فيه التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين بالرجوع إلى الوقفات الاحتجاجية عبر الولايات مباشرة بعد الإعلان عن نتائج مسابقة التوظيف اليوم، وذلك بعد الاطلاع عن نسبة المتعاقدين الناجحين في المسابقة، ومقاطعة أزيد من 20 ألف متعاقد الإمتحان الشفوي لمسابقة التوظيف يومي 02 و03 جويلية المقبل، وكانت وزارة التربية قد أجلت الإفراج عن نتائج مسابقة الأساتذة إلى 27 جوان الجاري والذي يصادف تاريخ اليوم، بعد أن كان من المقرر في 23 من ذات الشهر، وهذا بحجة انشغال الوزارة بإعادة امتحان البكالوريا مكرر.

 

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.