يريدون عودة الحركى واليهود

ما تطرحه فرنسا من خلال مقترحات اليهودي بنيامين ستورا في موضوع ملف الذاكرة والحقيقة.. خطير وخطير جدا.. وفي حال القبول بها في ظل صمت الجانب الجزائري وغياب مقترحات عبد المجيد شيخي لحد الآن.. فإن ذلك سيكون أكبر خيانة لكل شهداء الجزائر وتاريخها.. ذلك أن جوهر الاقتراحات التي حاول ستورا تغليفها ببعض الأمور الصبيانية لصرف نظر الجزائريين عنها.. هو عودة…
اقرأ أكثر...

فرنسا ولغة القوة والمصالح

تابعت باستغراب كبير الضجة التي وقعت عندنا في الجزائر بعد صدور تقرير بنجامين ستورا حول الثورة التحريرية وملف الذاكرة مع فرنسا.. ورفض هذه الاخيرة القاطع لمبدأ الاعتذار.. وكأن الجزائريين الطيبين كانوا يتوقعون فعلا أن تقوم فرنسا بتقديم الاعتذار عن جرائمها في حق الشعب الجزائري.. في وقت ما زالت فرنسا لا تشعر إطلاقا بأن مصالحها الاقتصادية والثقافية…
اقرأ أكثر...

تحدي الكبار

المناورات الضخمة التي أجراها الجيش الوطني الشعبي في تندوف بالذخيرة الحية كعادته، وكذلك كل المناورات التي قام بها من قبل في مختلف النواحي العسكرية، لا تستهدف مباشرة المغرب كما يتوهم جيراننا المتحسسون دائما، وإنما هي مناورات واستعدادات دائمة ضد من هم أقوى من المغرب بكثير، ضد أعداء الأمس واليوم كما قال الفريق شنقريحة، وهؤلاء يعرفهم الجزائريون جيدا ..…
اقرأ أكثر...

ارتفاع الأسعار والقوى المتربّصة

ارتفاع الأسعار الجنوني الذي تعرفه الجزائر مع بداية العام الجديد ودخول قانون المالية حيز التطبيق.. مثير للدهشة والاستغراب.. ولكنه مثير للخوف أكثر.. على اعتبار أن موجة الارتفاع الفاحش في الأسعار لم تمس مادة أو مادتين فقط كما حصل في بداية العام 2011 وأدت حينها إلى ما يسمى بثورة الزيت والسكر.. وإنما مست كل شيء تقريبا وبنسب غير معقولة.. وبحسب الخبير…
اقرأ أكثر...

من “المحاصصة” إلى “المناصفة”!

بغض النظر عن كل ما جاء في مسودة مشروع القانون العضوي للانتخابات من كوارث.. فإن الكارثة الأكبر في تصوري هو فرض شرط "المناصفة" بين الرجال والنساء على الأحزاب في قوائمها المقدمة للانتخابات.. بما يعني أن هناك محاولة لدفع الشعب مجددا إلى مقاطعة الانتخابات كلها مستقبلا.. عبر التهيئة القانونية التي قد تضمنها هذه المسودة التي قد تنتقل بالجزائر من برلمان…
اقرأ أكثر...

سر قوة الأقليات الأيديولوجية

يريد البعض أن يرسخوا في أذهاننا بطريقة خبيثة.. بغرض تحقيق الهزيمة النفسية القاضية.. أن انتصار الأقليات الأيديولوجية على الأغلبية الشعبية مرحليا.. وامتلاكها دائما قدرة المناورة والتأثير بعكس الأغلبية الضعيفة والمشتتة.. إنما هو بسب ذكاء تلك الأقليات الفطري وغبائنا الفطري أيضا.. وأن المادة الرمادية التي يمتلكها الآخر أعظم وأكبر مما عندنا.. انطلاقا من…
اقرأ أكثر...

حراكيون لكن..مخازنية!

من أخطر القضايا التي زادت في تعرية ما يسمى بمعارضة الخارج.. وخاصة منهم زعماء اللايف المتفرغين لزرع الفتنة.. زبادة على أسلوب السب والشتم والتخوين والعداء الفاضح للجيش هو الموقف من قضية الصحراء الغربية ومن ثم الموقف من نظام المخزن.. فقد أظهر هؤلاء بما لا يدع مجالا للشك أنهم ضد القضية الصحراوية وضد تقرير مصير الشعب الصحراوي بحجة أنهم ضد موقف الجنرالات…
اقرأ أكثر...

“الأحرار” ينقلبون على بعضهم

أثبتت الحرب الجديدة التي اندلعت بين من ظلوا يسمون أنفسهم بالحراكيين.. وتمثيلهم الحصري له.. ما كنا نقوله دائما ونحذر منه من كون هذا الحراك مخترق في أعماقه.. وأنه لا بد من تنقيته وعدم الانجرار خلف كل من هب ودب ممن ركبوا الحراك لأهداف خاصة.. وها هو الدليل اليوم يظهر بكل جلاء من فم هؤلاء الممثلين الحصريين للحراك.. وهم يتبادلون اتهامات التخوين…
اقرأ أكثر...

الراكبون والمركوبون

عندما حذرنا من اختراق الراية الهوياتية غير الوطنية لحراك الشعب مبكرا.. وطالبنا وأصررنا على أن لا تنحرف ثورة الشعب من المطالبة بدولة الحق والعدل والقانون.. إلى متاهات ثقافية أو عنصرية.. واجهنا بعض الدجالين بتهمة أننا نحن من يزرع الفتنة وأننا نحن من يريد تخريب الحراك.. وشيئا فشيئا وبعد أن تم تخريب الحراك لهذا السبب تحديدا.. رأينا كيف خسر أصحاب ودعاة…
اقرأ أكثر...

هل تنجح الخطة السوداء؟

اقتران تاريخ 12 يناير الذي تم فيه وقف المسار الانتخابي والانقلاب على ارادة الشعب.. مع خرافة التاريخ المصطنع.... ليس اعتباطيا ولا صدفة .. لقد كانت الخطة التي بدأت من وقتها .. وما تزال مستمرة الى اليوم بنفس الادوات .. هي اخراج الجزائريين من اسلامهم بكل الوسائل ومن عروبتهم.. بل وحتى من أمازيغيتهم المتناغمة والمتصالحة مع هذا الإرث الوطني المشترك..…
اقرأ أكثر...