فيروس إيران

إيران التي أرادت تصدير فيروس التشيّع عبر ثورتها الخمينية الزائفة إلى العرب، ثم احتلت خمس عواصم عربية لنشر ذاك التشيّع بها. ها هي اليوم تصر على تصدير فيروس كورونا لكل مستعمراتها الشيعية والمتشيّعة في العالم العربي في العراق تنشر الفيروس ولا يجرؤ عملاؤها على وقف الرحلات الإيرانية وفي لبنان تواصل اللعبة نفسها وتعجز حكومة لبنان على وقف الرحلات…
اقرأ أكثر...

كيف نقضي على الكراهية؟

حتى ينجح أي قانون يخص تجريم العنصرية والكراهية لا بد من قطع دابر ومنبت هذه العنصرية والكراهية في مهدها بأن يتم منع وتجريم رفع أي راية غير الراية الوطنية وتجريم تسمية أي ناد رياضي أو علمي أو غيره تسمية عنصرية عرقية وتجريم إهانة الرموز الدينية والتاريخية وعلماء الأمة وقادتها وتجريم الجهوية والعنصرية في التوظيف ومنح المناصب وفرض أقصى العقوبات على…
اقرأ أكثر...

الهوية أولا

العصابة فرضت الأمازيغية فرضا في الدستور، فرضتها عبر برلمان التزوير.. والشعب المسكين، لم يكن حينها لا في العير ولا في النفير.. اليوم يقال لنا .. ديرو مشاورات حول تعديل الدستور.. لكن لا تمسوا المواد الخاصة بالهوية.. اليوم يقولون لنا .. إن الهوية التي فصل فيها بوتفليقة من رأسه، والهوية التي فرضتها العصابة في جلسة حميمية صارت مقدسة وغير قابلة…
اقرأ أكثر...

حراكهم

في الذكرى الأولى للحراك الأصيل، تغيرت الأهداف والشعارات، وتغيرت حتى الوجوه التي كانت تسير في بدايته، لنجد أنفسنا أمام حراك دخيل بالمجمل. في هذه الذكرى الغالية على كل وطني شريف، خرجت أستطلع الشارع لعلي أشم رائحة الذكرى كما كانت قبل عام من الآن، وإذ بالشعارات الصادمة من كل مكان، الشعارات التي لم تكن تشبه شعاراتنا الأولى، بينها "ولاد لحرام يسقط…
اقرأ أكثر...

الجبناء.. سرّاق الثورات

في العادة يقوم الأبطال بالثورات، لكن من يجنون ثمارها هم دائما الجبناء. هذه الحقيقة، لمسناها كثيرا نحن في الجزائر على مر العقود الماضية، فالجباء الذين سرقوا ثمرة الاستقلال وثمار أعظم ثورة في العصر الحديث سنة 1962، هم أنفسهم الجبناء الذين انقلبوا على بيان أول نوفمبر، وأنتجوا لنا مخرجات مضادة في الصومام، وهم أنفسهم الجبناء الذين سرقوا ثمار أول…
اقرأ أكثر...

من يحمي حركة الماك في الجزائر؟

أن يصل الأمر بأساتذة في جامعة بجاية للدفاع جهارا نهارا على حركة الماك، وأن تسير المواكب "الماكية" في شوارع منطقة القبائل، بحرية وأمام الجميع، فهذا يستدعي التساؤل.. من يحمي هذه الحركة الإرهابية في الجزائر؟ الأمور بدأت تأخذ شيئا فشيئا، طابعا علنيا فيه الكثير من التحدي لمؤسسات الدولة ورموزها، ذلك أن حركة الماك الانفصالية الارهابية، أصبحت تنظم…
اقرأ أكثر...

عصافير عياش يحياوي

ما أقسى أن تغادر العصافير الجميلة أوكارها، فلا زقزقة تبقى لرجع صداها، ولا ألوان تطير مع قوس قزح. بوفاة الكاتب والشاعر الكبير عياش يحياوي، تكون العصافير التي هاجرت قبل حوالي ربع قرن من الجزائر، نحو آفاق مختلفة، قد قررت ألا تعود أبدا، أذكر وقتها كيف جاء عياش الى العاصمة من وهران، ليكون رئيس تحرير الشروق العربي، وكيف كنا نجلس في ليالي موريتي الحالمة،…
اقرأ أكثر...

التحريض على الأمن والجيش

كل مرة، يتبين بالدليل والبرهان، أن جزءا كبيرا مما يسمى معارضة الخارج، هي معارضة خائنة، تستهدف أسس الدولة، وتدمير أهم المؤسسات التي ظلت واقفة، وعلى رأسها الجيش والأمن. التكذيب الذي ورد في بيان المديرية العامة للأمن الوطني أمس، حول ما أوردته صفحة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، منسوبة الى أحد المناوئين والمحرضين من خارج الوطن، من كون قوات الشرطة…
اقرأ أكثر...

الكاميرا الصادمة

ظل الإعلام الوطني، بمختلف منصاته، عاجزا عن نقل معاناة المواطنين بشكل صحيح للمسؤولين الكبار وحتى للولاة ورؤساء الدوائر، حتى جاء تقرير التلفزيون الجزائري بأمر من الرئاسة ليحدث الصدمة. ما أحدثه تقرير التلفزيون الجزائري، حول الحياة المأساوية التي يعيشها بعض الجزائريين، وحالة الفقر والتخلف، والذي بث أمام إطارات الدولة، أدهش جميع المسؤولين حتى أن…
اقرأ أكثر...

“تمزيغ” الحراك

بعد اندلاع الحراك المبارك كما بات يوصف، دخلت أطراف لم يعجبها الطابع الوطني الشامل، وقررت "تمزيغ الحراك" بكل الطرق والوسائل الممكنة. بدأت هذه الجهات برفع رايات غير وطنية، سمتها رايات ثقافية، فحدثت صدمة عند أغلبية الحراكيين، حتى شهدنا بعدها حروب الرايات أمام كاميرات التلفزيونات قبالة البريد المركزي، وعندما ازداد الوضع تعفنا، قرر أغلبية الحراكيين…
اقرأ أكثر...