الحلوف الفرنسي وعقدة الأتراك

انزعجت فرنسا كثيرا، وتألمت علانية، من الأوصاف التي رد بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على سفاهات ماكرون وبذاءاته ضد الإسلام ورسول المسلمين، عندما وصفه بالمختل عقليا، فسارع الإيليزي إلى الاحتجاج على تصريحات أردوغان المسيئة للفتى الأحمق، واستدعت السفير التركي لديها، وفي اعتقاد فرنسا الحاقدة على الإسلام والمسلمين، أن كرامة زوج العجوز الشمطاء، أهم…
اقرأ أكثر...

الجزائر أولى بالرد على فرنسا

بينما تخوض دولة الكويت الشقيقة حرب مقاطعة السلع الفرنسية، ردا على حملة الكراهية التي تقودها باريس ضد الرسول الكريم، يسود صمت القبور في الجزائر الرسمية عن تلك الإهانات الصليبية الحاقدة، بما يشير أن الجزائر التي رفعت رأسها عاليا قبل أسابيع، في موضوع التطبيع مع إسرائيل، وسجلت نقطة مجد مضيئة في سجلها النضالي، سرعان ما عادت لتنتكس في موضوع فرنسا وكيفية…
اقرأ أكثر...

أوقفوا استفزاز الشعب

أعتقد أنه من باب النصيحة الغالية أن يدرك القائمون على البلاد، أهمية الوقف الفوري للاستفزازات الخطيرة التي يقوم بها بعض المسؤولين وبعض النخب المستلبة، ضد ثوابت الشعب وضد دينه وتاريخه بل وحتى ضد كرامته، لأن نتائج كل تلك الاستفزازات ستكون وخيمة بالتأكيد على أمن واستقرار البلاد، لأن مجمل ما يحصل من هكذا استفزازات متكررة ومتعمدة، يُذكر بتصرفات العصابة…
اقرأ أكثر...

المتضامنون مع الأرسيدي

ما حكاية مسارعة من يسمون أنفسهم بالأحرار دائما، إلى التضامن مع نوعيات خاصة من الناشطين والسياسيين والإعلاميين دون غيرهم، رغم الاختلاف الكبير بين هؤلاء وأولئك في الأيدبولوجيا ومشروع المجتمع.. ورغم وجود أنهار من الدماء بينهما ما زالت لم تجف بعد من مخلفات التسعينات وما جرى فيها. تضامن بعض بقايا الفيس وغيرهم من الشيغيفاريست الجدد، مع محسن بعباس رئيس…
اقرأ أكثر...

أين أنصار الله؟

لم نسمع للمداخلة الفراكسة عندنا ممن يقدمون أنفسهم للناس على أنهم أنصار الله، صوتا ولا ركزا.. بعد تطاول معيز التنوير على الرسول الكريم وعلى الحجاب.. وهم الذين رأيناهم قبل مدة يشنون حملة شعواء ضد تركيا المسلمة بعد قرارها تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.. وهم الذين مازالوا إلى يوم الدين هذا يرفضون إلقاء السلام على من أعفى لحيته بدعوى أنه تخلى عن سنة نبينا…
اقرأ أكثر...

كلاب فرنسا

لا يمكن اعتبار التهجم الوقح من إحدى زبالات التنوير عندنا في الجزائر، على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وبتلك الطريقة التي تجاوزت فيها حدود وقاحة صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية نفسها، إلا أنه يأتي ضمن سياق عام حاليا في الجزائر المنكوبة بنخبها؛ وضمن تحريك مقصود، هدفه التمهيد لمرحلة جديدة عامرة بالانحلال والتهجم على قيم الشعب وثوابته، بدعاوى حرية…
اقرأ أكثر...

الإسلاميون والدستور

يعيش الإسلاميون في الجزائر مأساتهم الثانية في الموقف مع الدستور، بعد شتاتهم الأول في الحراك، فجل المعركة المحتدمة الآن تدور رحاها، سواء في الواقع أو في المواقع، بين أجنحة هذا التيار نفسه وقواعده الشعبية، خاصة حول البنود التي تخص الهوية من دين ولغة وتاريخ .. بينما يضرب فيها التيار العلماني، سواء من كانوا في الموالاة أو المعارضة بما في ذلك الكثيرون…
اقرأ أكثر...

“الملفائية” و”البغريرية”

ذكرتني الحالة الكاريكاتورية اليوم حول ميلاد ما يسمى بالحركة "الميلفائية"، والتي جمعت في صفوفها جميع المتلونين سياسيا، ممن يمتلكون ألف وجه وجه، بمقولة أحمد أويحىى ذات يوم، بأن هناك شريحة من الناس يمكن شراؤهم بكاسكروط فريت أوملات، وهي الحقيقة التي شهدناها للأسف بأم أعيننا في مناسبات كثيرة، لعل أبرزها التجمع الفضيحة في قاعة حرشة من أجل دعم الخامسة،…
اقرأ أكثر...

“التطهير الرباني”

ما نعيشه في المدة الاخيرة هنا في الجزائر، من الاحداث الكبيرة والمواقف التي يتخذها الناس والنخب والسلطة الحاكمة ازاءها، يمكن بالفعل ان نطلق عليها مصطلح " التطهير الرباني" للصفوف.. وعملية تمحيص حقيقية وفرز إلهي بين الوطنيين الحقيقيين.. وبين "الكاشيريست" وبين العملاء والخونة ، وأن عملية التطهير هذه أو التمحيص والفرز التي نشهدها، والتي كانت قبل الحراك…
اقرأ أكثر...

التعبئة

يحتاج مشروع الدستور المنتظر طرحه للاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر، إلى تعبئة جماهيرية كبيرة، وتجنيد شعبي واسع، لفهم مواده بالتفصيل، وإدراك مدلولاته ومعانيه. هذه هي فرصة الشعب ليقول كلمته بوضوح، وهو على بينة من أمره، بعد أن بقي طوال المدة الماضية، يتابع من باب المتفرج فقط، على تعيين لجنة لعرابة التي لا يعرف أصحابها، ويستمع مجرد الاستماع إلى…
اقرأ أكثر...