اللغة فوق الديمقراطية !!!…

لا يمكن ، بل يستحيل أن يكون في الدولة الواحدة إلا لغة واحدة ووحيدة ، ذلك أن اللغة بمثابة الهوية بالنسبة إلى الدولة أو بمثابة بطاقة التعريف الوطنية بالتسبة إلى المواطنين ، ذلك أن اللغة أكبر من الديمقراطية ومن حقوق الإنسان ، بل إن الدول التي تتشدق بالحرية وبالديمقراطية وبالحقوق الإنسانية وبالحريات الفردية والجماعية لا تسمح بالتعددية اللغوية !. لقد…
اقرأ أكثر...

كذب الموّالون ولو..

كان قد التزم الموالون أمام وزير التجارة بالمساهمة في تخفيض سعر الأغنام إلى النصف ليكون اللحم في متناول المواطنين في شهر رمضان الكريم، ولكن لم يلتزم الموالون بوعدهم، مما جعل الوزير يتعرض إلى سخرية كاريكاتيرية لاذغة حتى من طرف الموّالين الذي أخلفوه الوعد !. لقد كذب الموّالون ولو صدقوا، حيث تحججوا بغلاء مادة العلف، حتى أن من الموّالين من رد على…
اقرأ أكثر...

من يعوضني جوعي !!!…

بدأ اهتمامي بالصحافة والثقافة يوم كنت تلميذا في الإكمالية وقد انتقل معي هذا الاهتمام إلى الثانوية ، فكنت أطالع الجرائد الإخبارية بشكل يومي مثلما كنت أطالع المجلات الثقافية بشكل دوري ، ومن هذه المجلات الثقافة وآمال وألوان ، بالإضافة إلى محلات أخرى كانت تأتي من خارج الجزائر مثل الفكر والحياة الثقافية والموقف والدوحة والفيصل وأخبار الأدب !. أذكر أنني…
اقرأ أكثر...

سلطة تحقيق إعلامية !!!…

أرى أن تطهير الساحة الإعلامية من الصحافة المزيفة من جرائد ورقية وقنوات تلفزيونية ومواقع إلكترونية يكون من خلال سلطة تحقيق ولا أقول لجنة، تتشكل من ممثل عن وزارة الاتصال وممثل عن وزارة العمل وممثل عن وزارة المالية وممثل من الصحافة الوطنية، وتوضع تحت تصرفها كل الإمكانات المادية والبشرية لمباشرة التحقيق في كل المؤسسات الإعلامية وعلى ضوء نتائج التحقيق…
اقرأ أكثر...

صاع من السميد !!!…

لا أريد أن أدخل في الجدل الفقهي وأخوض مع الخائضين في طريقة إخراج زكاة الفطر ، ذلك أن من هذا الجدل العقيم قد أصبح يتكرر من سنة إلى أخرى كلما يحل على المسلمين عيد الفطر ، وللأسف فإنها صور نمطية وكليشهات قديمة ، تضاف إلى سلسلة الكاميرات الخفية الرديئة في برامج القنوات التلفزية الفضائية في السهرات الرمضانية !. لكن ما يدعو إلى الغرابة هذه المرة ، أن…
اقرأ أكثر...

الكرة الأرضية المسطحة !!!…

تابعت جدلا بيزنطيا عقيما بين أنصار كروية الأرض وأنصار سطحية الأرض، الغريب أن كلا من الفريقين يستند إلى العلم والدين، فكنتُ في المرة الأولى أساند الفريق الكروي وهو يدحض الفريق الثاني بالبراهين والآيات، إلا أنني سرعان ما أنحاز إلى الفريق السطحي وهو يدحض الفريق الكروي أيضا بالبراهين والآيات !. هكذا تحول فكري داخل رأسي إلى ما يشبه كرة تتقاذفها أقدام…
اقرأ أكثر...

خياطة الدستور !!!…

ليس ما يحيرني هو أن السلطة قد طرحت على المواطنين مسودة الدستور النقاش العام في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس وباء كورونا حيث يمنع تجمع الناس في الأماكن العمومية حتى لا تنتقل العدوى بين الأشخاص !. وبالفعل، فإن الإجراءات الوقائية الصحية في مواجهة فيروس الوباء وخاصة الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي، تكون قد قيدت الكثير من الحريات الفردية والجماعية…
اقرأ أكثر...

حبل الإشهار !!!…

أتذكر أن أول ما قرأناه ونحن طلبة في معهد الإعلام في مادة الإشهار ، أن الإشهار بالنسبة إلى الصحافة مثل الحبل الذي يلف عنقها، فإما أن هذا الحبل يرخى فتتنفس الصحافة فتعيش أو أن هذا الحبل يشتد على عنقها فيخنقها ثم تموت !. لقد أصبحت بعض الأصوات تتعالى هنا وهناك يدعو أصحابها إلى شد الحبل بقوة من أجل خنق الجرائد التي توصف بالصغيرة وذلك من أجل وأدها،…
اقرأ أكثر...

الشاهد والحقائق !!!…

لم يكد يسيغ عدد من القراء و خاصة منهم الزملاء والأصدقاء ما كنت قد كتبته تحت عنوان يحزنني موت جريدة ، بل راح الكثير من هؤلاء وهؤلاء يقول إنني أفرح ولا أحزن من أجل ذلك ، حيث أن منهم من راح يظن أنني أتحدث عن توقف صدور جريدة القناة ، لا بل إنني كنت قد استغربت كيف أن إدارة الجريدة تبرر التوقف لأسباب مادية وهي التي قد ظلت لأكثر من عشر سنوات تأخذ كل يوم…
اقرأ أكثر...

وطن جديد ، لجزائر جديدة !!!…

لم يكن من الصدقة أبدا أن تغير جريدة الوطن مديرها القديم عمر بلهوشات ليخلفه المدير الجديد الطيب بلغيش ، وهكذا تتناغم جريدة الوطن الجديدة مع الجزائر الجديدة ، ليست السلطة وحدها فقط من تغير واجهتها السياسية ، بل الصحافة هي أيضا قد أصبحت تغير واجهتها الإعلامية !. لقد سارع مجلس إدارة شركة الوطن للصحافة التي تصدر جريدة الوطن باللغة الفرنسية إلى تغيير…
اقرأ أكثر...