مقالة وصورة وذبابة !!!…

هل تكون فرنسا قد اعتذرت للجزائر عقب الضجة الإعلامية التي أثارتها قناة فرنسا أربعة وعشرين من خلال تصريحات فرنسيس غيلاس الذي اتهم الجيش الوطني الشعبي بتحويل المساعدات الصينية الموجهة إلى الجزائر ، مما جعل وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية تستدعي السفير الفرنسي وترفع دعوى قضائية ضد القناة الفضائية !. لقد نشرت النسخة الإلكترونية للقناة التلفزيونية…
اقرأ أكثر...

واحد إثنان ثلاثة !!!…

لم أتمكن من متابعة اللقاء الدوري للرئيس عبد المجيد تبون مع الصحفيين عبر التلفزيون على الرغم من الحجر الصحي وحظر التجول في الليل ، ولكن ما قرأته من تعليقات العديد من الزملاء الصحفيين على صفحاتهم التواصلية يكون قد جعلني أستنتج أنه يوجد من الرئيس عبد المجيد تبون نسختان ، أي تبون واحد وتبون إثنان !. وإذا ما كان قد ظهر للصحفيين المشاهدين من وراء…
اقرأ أكثر...

ليتني صاحب القبر !!!…

كثيرا ما كان يستوقفني حديث الرسول الكريم عليه السلام : لا تقوم الساعة حتي يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه ، ولكَم كان ينتابني ذلك الإحساس الرهيب خاصة عندما أكون في جنازة أو أقوم بزيارة إلى المقبرة ، فأندهش كيف أقف على القبر وأقول يا ليتني صاحب القبر !. إنني كثيرا ما كنت كلما أخرج من المقبرة عقب جنازة من الجنازات ، أقول لمن معي رحم الله…
اقرأ أكثر...

السفارة في الوزارة !!!…

لم يعجبني بيان وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية بشأن استدعاء السفير الفرنسي في الجزائر ، ليس من حيث التبعية اللغوية حيث كتب البيان باللغة الفرنسية ، ولا أدري إن كانت هناك نسخة باللغة الوطنية ، ولكن لم يعجبني هذا البيان من حيث الصياغة اللغوية !. إن التقديم والتأخير من أهم الأساليب البلاغية ، فهي لا تختلف عن الجوانب البروتوكولية خاصة بالنسبة إلى…
اقرأ أكثر...

العشرية الخضراء !!!…

عشت حالة الحصار وحالة الطوارئ وعشت حظر التجول في الليل منذ أحداث أكتوبر التي لم تكن سوى تسخين عضلات لما كنا نحن مقبلون عليها في بداية التسعينات ، ويا لها من عشرية حمراء تلونت بالدماء التي امتزجت بالدموع ، ومع ذلك فإن ما أصبحنا عليه بعد ثلاثين سنة بسبب فيروس كورونا يكون أخطر بكثير مما كنا عليه من قبل ، فيا لها من بعد ، وأما بعد !. كان الكثير يصف…
اقرأ أكثر...

عودة صحافة الموت !!!…

عندما توفي عميد الإعلاميين الجزائريين الفقيد عز الدين بوكردوس رحمه الله وأسكنه فسيح الجنان وألهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان ، تذكرت مقالي الأسبوعي نهاية صحافة الدم الذي كنت قد نشرته في صحيفة صوت الأحرار في ملف اتجاهات الذي كان يصدر نهاية الأسبوع أي كل يوم خميس ، والتي كان من أبرز كتاب مقالاتها التحليلية أيضا عالم الاجتماع الدكتور عبد الناصر…
اقرأ أكثر...

الدودة والذباب والعنكبوت !!!…

أصبحت وزيرة الثقافة الدكتورة مليكة بن دودة تعمل بوصية النملة التي دعت النمل للدخول إلى مساكنهم حتى لا يحطمنهم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون ، وراحت تتدحث عن فضائل فيروس كورونا في تحريك الحياة الثقافية وتفعيل النشاط الفني والمسرحي والسينمائي ، وبالطبع يحدث كل ذلك في إطار الحراك الثقافي !. يا سلام ، لقد قالت وزيرة الثقافة الدكتورة مليكة بن دودة ، أنه…
اقرأ أكثر...

إلهي ألا تستحي !!!…

ها هي قد تشابهت علينا أيام الأسبوع في الحجر الصحي ، وكأنها تنسخ بعضها بعضا ، بل كأنما هذه الأيام قد أصبحت بلا أسماء ، فلم نعد نفرق بين سبت وأحد وبين إثنين وثلاثاء وحتى بين أربعاء وخميس ، وماذا عن الجمعة !. وا مصيبتاه ، لقد مر علينا يوم الجمعة من غير أن نشعر به وكأن هذا اليوم المبارك لم يعد يختلف هو الآخر عن بقية الأيام الأخرى ، لقد كان يوم الجمعة…
اقرأ أكثر...

أخطر من كورونا !!!…

يتم تداول أحد الفيديوهات الساخرة يظهر فيه أحد الشباب وهو قادم من مدينة البليدة الحزينة ، يريد أن يسلم على جدته الكبيرة ، بينما هي ترفض أن يسلم عليها وهو يصر على ذلك وتقول له : اذهب وسلم على أمك !. مثل هذا الاستهتار بالمصاب الجلل والسخرية والتنكيت بإخواننا المحجورين في ولاية البليدة بسبب فيروس كورونا القاتل ، ليس من المبادئ الإنسانية وليس من القيم…
اقرأ أكثر...

حديث الجمعة !!!…

نعم، يحب علينا أن ندين التجّار المضاربين ونشهّر بهم في مختلف وسائل الإعلام والاتصال ووسائط التواصل، خاصة أولئك الذين انتهزوا فرصة انتشار الوباء فراحوا يلهبون أسعار الخضر والمواد الغذائية، لكننا في الحقيقة نجانب الحق والحقيقة حين نصفهم بالإسلاميين ومرتادي المساجد الذين يتقدمون الصفوف الأمامية في الصلاة الجماعية !. إن وصف هؤلاء التجار بالإسلاميين…
اقرأ أكثر...