اللهم عمرة،، إلى وادي الحراش!!!…

لم يستسغ الشيخ علي بن حاج عبارة من "الشعب وإلى الشعب"أو "بالشعب وللشعب" بدعوى أن هذا الشعار اشتراكي أو شيوعي، وعندما فازت الجبهة الإسلامية للإنقاذ في أول انتخابات محلية تعددية بأغلبية مقاعد المجالس الشعبية البلدية والولائية، راح أمراء البلديات ينزعون لافتة من الشعب وإلى الشعب من واجهة البلدية ويرفعون بدلها لافتة: بلدية إسلامية !. لقد قسمت جبهة…
اقرأ أكثر...

آداب البيت الرئاسي !!!…

يفترض في الصحفي المفرنس أن يسأل رئيس الجمهورية باللغة العربية احتراما للرئاسة التي ترمز للدولة واحتراما للمشاهد الجزائري، قد يقول قائل إن الصحفي المفرنس لا يعرف اللغة العربية، إنني لا أظنه لا يعرف العربية، فكيف يهز رأسه ليؤكد أنه يفهم الرئيس وهو يجيب بالعربية !. لقد كان من الواجب على الضيوف من الصحفيين المدعوين إلى الوليمة الرئاسية احترام آداب…
اقرأ أكثر...

آداب البيت الرئاسي !!!…

يفترض في الصحفي المفرنس أن يسأل رئيس الجمهورية باللغة العربية احتراما للرئاسة التي ترمز للدولة واحتراما للمشاهد الجزائري . قد يقول قائل إن الصحفي المفرنس لا يعرف اللغة العربية ، إنني لا أظنه لا يعرف العربية، فكيف يهز رأسه ليؤكد أنه يفهم الرئيس وهو يجيب بالعربية !. لقد كان من الواجب على الضيوف من الصحفيين المدعوين إلى الوليمة الرئاسية…
اقرأ أكثر...

بن نعوم قتل قبل عشرين سنة !!!

لم أكن أعرف عن قرب الصحفي أحمد بن نعوم مدير جريدة الرأي ، قد يكون ذلك أن الجريدة تصدر في عاصمة الغرب الجزائري وهران ، وللأسف أنني عندما انتقلت إلى مدينة وهران لأدير المكتب الجهوي لصحيفة الشروق اليومي كانت جريدة الرأي قد وئدت والتحقت بالمعلقات العشر بعد عشر سنوات !. لقد كنت من المداومين بل ومن المدمنين على جريدة الرأي بشكل يومي ، والجريدة على…
اقرأ أكثر...

رحم الله طاهر وطار !.

عندما يلحق أحد المعرّبين بالوزارة أو بالرئاسة، ترى القوم يتفهون ويقلّلون من شأن المعرّب ومن شأن المنصب، وكأن هذا المعرّب عدو مبين. أما إذا ما التحق أحد المفرنسين بالوزارة أو بالرئاسة، فترى القوم يسارعون إلى تهنئة الصديق والزميل !. لكن الحق يجب أن يقال، فالمعرّب عندما يتقلد المسؤولية السامية في الدولة، فإن أول ما يبدأ به هو إقصاء بني جلدته اللغوية…
اقرأ أكثر...

ولتضحك يا بكّي !!!…

تعاقب الوزراء على قصر الثقافة ولا أحد منهم كانت له الشجاعة ليرد الاعتبار للمثقف المناضل بكّي بن عامر المستشار الثقافي للوزيرة خليدة تومي التي رمت به وراء القضبان، فتنكّرت له وتنكّر له جميع المثقفين الذين كانوا يقتاتون من فتات موائد الولائم الثقافية، ولكن بكّي بن عامر عرف كيف يرد الاعتبار لنفسه بنفسه حين رفض أن يعود إلى قصر الثقافة بعد رحلة عبور…
اقرأ أكثر...

إلى اللقاء يا أصدق الأصدقاء !!!…

فاجأني بل فاجعني الأخ والزميل الصحفي نصر الدين قاسم وهو ينعي الدكتور الطبيب الشيخ عشراتي صاحب العمود الصحفي الشهير "حجرة في الصباط" الذي داوم على نشره سنوات في جريدة الشروق اليومي، وعلى ما يبدو فإننا معشر الصحفيين لم يعد سوى الموت يجمع بيننا، فلقد كانت آخر مرة التقيت فيها بالأخ نصر الدين قاسم كانت جنازة المرحوم الصحفي بشير حمادي !. كنت قد تعرفتُ…
اقرأ أكثر...

ولنرجع إلى المريخ !.

جلسنا ذات مرة ونحن صغار حول الإمام وقد أخذ يلقي علينا درسا حول أهوال يوم القيامة ومما قال: "إن الله سبحانه وتعالى سوف يحشرنا عراة كما ولدتنا أمهاتنا أول مرة، ولكننا لا يستطيع أن يرى بعضنا بعضا، لأن الله سوف يجعل أعيننا في رؤوسنا فلا نرى إلا السماء!." بينما سيدنا الشيخ يرتجف من هول الموقف وهو يهرف بما لا يعرف، قام أحد الشيوخ ينهر الإمام وراح يقول…
اقرأ أكثر...

أبناء الآلهة وأبناء الشياطين !!!…

تشتمُ مؤسس الدولة الوطنية الحديثة الأمير عبد القادر وتسبُّ الشيخ عبد الحميد بن باديس باعث النهضة الإصلاحية وتخوّنُ الزعيم أحمد مصالي الحاج أبو الحركة الوطنية الاستقلالية وتكفّرُ الرئيس هواري بومدين وتلعنُ الفريق أحمد قائد صالح، ولا أحد يوقفك عند حدّك، لأنك تعبّر عن وجهة نظر !. لكن ما إن تذكرُ أحدَ آلهتهم بسوء حتى يحلّ عليك غضب الرب ينايروس وتنزل…
اقرأ أكثر...

بشراكم جدّكم سليمان !.

كنتُ قد قرأتُ إحدى المقالات يتطرق فيها صاحبها إلى الشخصية الأسطورية الخرافية شيشناق في الكتب المقدسة وخاصة التوراة التي نزلت على النبي موسى والإنجيل الذي نزل على النبي عيسى بن مريم والقرآن الكريم الذي نزل على النبي محمد، عليهم السلام جميعا، ولعل أغرب ما قرأت من هذه الأساطير أن شيشناق تزوج ابنة النبي سليمان !. لقد راح صاحب الأساطير يزعم أن شيشناق…
اقرأ أكثر...