ما أسعدك يا مختار !!!…

لم يعد يسرني بالمرة هذا العيد الوطني للصحافة ، وذلك منذ مدة طويلة حيث أنني لم أعد أتلقى التهاني بالمناسبة ، بل إنني لم أعد أقبلها وأصبحت أرفض المشاركة في الحصص الإعلامية وتلبية المآدب التي لم أعد أدعى إليها ، وذلك بسبب واحد ووحيد وهي أن الصحافة قد أصبحت مهنة من لا مهنة له !. لقد أصبح العيد الوطني للصحافة بالنسبة إليّ مناسبة للحزن وليس للفرح ، وها…
اقرأ أكثر...

الوالي والاستعمار !!!…

يكون والي ولاية وهران قد أفسد على الجزائريين عيد الدخول المدرسي وهو يهين إحدى المعلمات بمدرسة بن زرجب من قلب مدينة وهران ، حيث راح يدير لها ظهره عندما تحدثت إليه عن الوضعية المزرية للمدرسة الابتدائية حيث قالت بشأنها أن الطاولات التي يدرس عليها التلاميذ تعود إلى العهد الاستعماري !. لقد استشاط الوالي غضبا بنوع من الوطنية الشوفينية الزائفة من عبارة…
اقرأ أكثر...

رحم الله أبا نواس !!!…

يمكن أن نختصر مشروع قانون المالية للسنة الموالية في شطر بيت من الشعر لشاعر الخمريات أبي نواس رحمه الله وغفر له حيث يقول في مطلع أحد أشهر القصائد : دع عنك لومي فإن اللوم إغراء/ وداوني بالتي كانت هي الداء !. نعم، إن الحكومة تريد أن تعالج الداء بالداء حيث عمد مشروع قانون المالية إلى زيادات جديدة في أسعار الخمر والجعة والتبغ ورخص السياقة بالنسبة…
اقرأ أكثر...

فاصل ونواصل !!!…

لا أريد في الكثير من الأحيان أن أنخرط في بعض النقاشات الجانبية التي تريد في كل مرة أن تلهي الرأي العام وتصرف الناس عن قضاياهم الجوهرية والحقيقية ، ولكن للأسف فإن الصحافة ومختلف وسائل الإعلام والاتصال والتواصل هي التي قد أصبحت تفتعل ذلك !. لقد اعتادت مصانع التجميل العالمية أن تضع صور النساء الجميلات على مختلف أنواع الزينة والملابس والعطور ، بل إن…
اقرأ أكثر...

جامع عبد الحليم بن سماية

كان الشاعر الجزائري الفحل الأخ الصديق سليمان جوادي قد تساءل من هو الجزائري الذي سب فرنسا وقال "يلعن دين فرنسا"، فجاء الرد سريعا من الصديق الدكتور حبيب بوخالفة ليقول إنه الشيخ عبد الحليم بن سماية !. وعليه ، فقد كتب الدكتور حبيب بوخليفة صفحة مشرقة عن الشيخ عبد الحليم بن سماية تضمنت في طياتها فقرة بل شذرة من سيرته الذهبية الذاتية، وفي تعليقي على ما…
اقرأ أكثر...

الحنين الاستعماري !!!…

ألاحظ من حين إلى آخر نشر صور قديمة بالابيض والأسود لبعض المدن الجزائرية أثناء الاحتلال ، ويقابلها نشر صور أخرى بالألون لتلك المدن أثناء الاستقلال ، ويتحسرون عليها كيف كانت وكيف أصبحت !. ولقد تأسفت أكثر عندما رأيت إحدى الجرائد العمومية تقوم بذلك ، ذلك أن مثل هذه النوستالجية من حيث ندري أو أننا لا ندري تخفي الحنين إلى الزمن الاستعماري الفرنسي…
اقرأ أكثر...

زغرودة أمي !!!…

شاءت الأقدار أن يتزامن إعلان نتائج امتحانات شهادة الباكلوريا هذه المرة مع الذكرى الثانية لرحيل أبي رحمة الله عليه ، وقد ظلت طيلة اليوم تنتابني حالة من الحزن وكأنني يتيم في العيد ، غير أن الزغاريد التي كانت تنبعث من حناجر الأمهات في المساء فرحا بنجاح الأولاد سرعان ما كانت تبدد بعض أحزاني وتذكرني بالفرح الجميل ، يوم نجحت في شهادة الباكلوريا !. عادت…
اقرأ أكثر...

عبد القادر والأحجار !!!…

أريد في البداية أن أستهل حديثي بهذا الاقتباس للدكتور محي الدين عميمور وقد كتب يقول مستغربا أن مثقفين معربين لم أقرأ لهم منشورا يترحم على الدكتور عبد القادر حجار ، بينما رعاعٌ يتشفون في الموت !. لقد جعل صاحب الانطباعات كلمة المثقفين المعربين نكرة وراح يضعهم بين مزدوجتين أو بين قوسين ، وكم هو عدد الأقواس التي يجب أن نفتحها ولا نغلقها على هؤلاء…
اقرأ أكثر...

شكرا محمد أوقاسي !!!…

يعد المخرج الجزائري محمد أوقاسي علاوة على الجانب الفني والسينمائي والتلفزيوني من أهم المدافعين على الهوية والوحدة الوطنية، ومن أهم الناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي، ولذلك ارتأيت أن أنقل إلى حبري الأزرق ما كتب على الفضاء الأزرق .. يقول المخرج التلفزيوني الجزائري الأصيل محمد أوقاسي : صديق حميم قديم قبائلي مثلي اشتغلنا مع بعض في التلفزيون أكثر من…
اقرأ أكثر...

فار من العدالة !!!…

يعلم الجميع أن المجالس الشعبية المنتخبة من المجلس الشعبي البلدي إلى المجلس الشعبي الولائي إلى المجلس الشعبي الوطني إلى مجلس الأمة، قد أصبحت تركيبتها البشرية تتشكل في الغالبية من منتحلي الصفة السياسية والحزبية والنضالية من المزيفين من أصحاب المقاولات والحاويات وتجار الممنوعات !. لم يعد يترشح للعضوية الانتخابية المحلية والوطنية إلا هؤلاء المقاولون…
اقرأ أكثر...