أي حراك يريدون؟ أهداف غامضة وخطاب عدمي وبدائل غائبة

بينما عاد الرئيس عبد المجيد تبون إلى أرض الوطن بعد أزمة صحية صعبة، وبينما انطلقت المشاورات السياسية في إطار البحث عن خطوات للتهدئة وتجديد البرلمان والحكومة، وإعادة بعث حركية الاقتصاد التي تأثرت في البلاد جراء جائحة كورونا وتراجع أسعار النفط، تريد بعض الأطراف اليوم، مع حلول الذكرى الثانية للحراك الشعبي، الرجوع بنا إلى نقطة الصفر، عبر إعادة الخطاب…
اقرأ أكثر...

“الماك” .. حركة لتفتيت الجزائر

تعدّ حركة الماك الانفصالية، التي تتخذ من منطقة القبائل وسكانها سجلا تجاريا لتحقيق أهدافها التخريبية، من أخطر الحركات الهدّامة التي تحظى بدعم واضح من قوى إقليمية ودولية كثيرة يهمها كثيرا تحطيم الجزائر من الداخل (فرنسا وإسرائيل والمخزن المغربي).. ولقد تعاظم خطر هذا الكيان العنصري اللعين منذ إعلان التأسيس عام 2002 بعد أحداث ما سمي بالربيع الأسود عام…
اقرأ أكثر...