الحرب الهجينة وسبل مواجهتها

لم يعد للحروب التقليدية مكان في هذا العالم بالنظر من جهة للتغير الكبير الذي عرفته العلاقات الدولية بعد الحرب العالمية الثانية وكذلك بعد انتهاء الحرب الباردة، وهو ما جعل الاحتلال العسكري أمرا مرفوضا من المجتمع الدولي يرتب على الدولة المحتلة عواقب وخيمة قد تصل إلى العقوبات العسكرية تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. ومن جهة أخرى بالنظر إلى ما…
اقرأ أكثر...

وإذا الأذربيجانيون سئلوا بأي ذنب قتلوا

في ليلة 25 إلى 26 فيفري 1992 شهد العالم واحدة من أبشع المجازر في التاريخ الحديث في بلدة خوجالي في أذربيحان حيث احتلت القوات المسلحة الأرمنية هذه البلدة المسالمة بمساعدة الفوج رقم 366 لاتحاد الجمهوريات السوفياتية الاشتراكية السابقة، وارتكبت جريمة الإبادة الجماعية ضد السكان العزل دون تمييز بين أطفال ونساء وكبار في السن، وهذا ما أسفر عن فقدان أسر…
اقرأ أكثر...

الحراك بين الخرق والاختراق

لا يختلف اثنان حول دور الحراك الأصيل في قطع الطريق أمام أباطرة العصابة الذين كانوا يخططون لضرب الجزائر بالضربة القاضية وبيعها في المزاد بأبخس الأثمان ويكونون فيها من الزاهدين، ولعل هذا ما جعل الجيش يلتحم مع الشعب في شعار ملحمي دوى العالم وجعله يرفع القبعة أمام الشعب وجيشه إنه من دون شك شعار: " الجيش والشعب خاوة خاوة ". ولقد آتى هذا الحراك ثماره…
اقرأ أكثر...

ماذا لو عاد الشهيد؟

لطالما راود هذا السؤال خواطري، فينتابني شعور غريب ممزوج بالفرحة والخوف؛ الفرحة لرؤية أشخاص من طينة الكبار ومن معدن العظماء، سمعت عنهم منذ طفولتي ورسمت لهم تماثيل مجد في مخيلتي وحفظت في تمجيدهم الأناشيد والأشعار التي مازلت أرددها بكل فخر، ياشهيد الوطن يا مثال الوفا، إخواني لاتنسوا الشهداء، قام يختال كالمسيح وئيدا. أما الخوف فمن سؤالهم ماذا فعلتم…
اقرأ أكثر...

الفتنة نائمة، لعن الله من أيقظها

من أروع القصص التي قرأتها وأنا في الصف الابتدائي قصة الدب الذي أراد أن يخلص صاحبه من إزعاج الذبابة فرماها بحجر ضخم، طارت الذبابة لكن رأس صاحب الدب تهشم، بقيت هذه القصة عالقة في ذهني سنوات طويلة، وفي كل مرة أتذكرها أستخلص منها عبرا جديدة، ولعل أهمها أن الغبي قد يفعل بنفسه ما لا يفعله به العدو المتآمر. للأسف الشديد هذه هي حال بعضنا ممن يخربون بيوتهم…
اقرأ أكثر...

إبادة تركيا للأرمن وسمكة أبريل

تتعالى من حين لآخر بعض الأصوات من هنا وهناك متهمة الدولة العثمانية بارتكاب مجازر ضد الأرمن وصفت بإلإبادة العرقية إضافة إلى التهجير القسري وكل ذلك أدى إلى هلاك نحو مليونين منهم. ولئن كان هذا الكلام يفتقد للوثائق والحقائق التاريخية فإنه في الوقت ذاته استعمل لابتزاز تركيا من طرف دول لم يرق لها أن تلعب أنقرة أي دور خارج حدودها أو أن تخرج من عنق…
اقرأ أكثر...

الأذربيجانيون.. سكتوا دهرا ونطقوا نصرا

وسط أخبار الوباء المشؤوم الذي أصاب البشرية، أطل علينا الشعب الأذريجاني الشقيق ببشرى انتصار حرر من خلاله إقليم كرباخ المحتل من أرمينيا التي احتلته عام 1992 ضاربة بذلك الشرعية الدولية عرض الحائط. ولم تكتف القوات الأرمينية بهذا بل قامت بالتهجير القسري لسكان الإقليم من أراضيهم التي استوطنها الأرمن. وبعد سجال سياسي ومعارك ديبلوماسية مضنية أدرك أصحاب…
اقرأ أكثر...