تصفح القسم

اسلاميات

اسلاميات

رسالة إلى غني (2)

-أن تظهر نعمة الله تعالى عليك: إن مما تعبد به ربك سبحانه الذي أغناك من فضله، أن يرى أثر نعمته عليك، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلمَ: "إِنَّ اللَّهَ يُحِبَّ أَنْ يَرَى أَثَرَ نِعْمَتِهِ عَلَى عَبْدِهِ"، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلمَ أن هذا ليس من الكبر، فلما سأل رَجُلٌ للنبي صلى الله عليه وسلمَ قائلا: "إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ…
اقرأ أكثر...

عقيدتنا في القدر (5)

7-محذورات: إن من قل إيمانه أو عدم بقدر الله تعالى قد يقع في بعض المعاصي من أعظمها أ-الجزع والتسخط من أقدار الله تعالى: إذا نزلت به مصيبة أي مصيبة أظهر الجزع، والاعتراض على القدر بقلبه وطفح بذلك لسانه وفعله، فمنا من يقول: لماذا أنا؟ أين كان هذا مخبأ لي؟ ماذا فعلت ليقع لي كذا؟ لو كان كذا لما حصل كذا أو يظهر دعوى الجاهلية من النياحة ولطم الخدود وشق…
اقرأ أكثر...

رسالة إلى غني (1)

1-حكمة الله تعالى في التفضيل بين خلقه إن من حكمة الله تعالى في خلقه أن قسم المعيشة بين عباده، فمنهم غني وفقير، منهم من لا يعجز عن إحصاء ماله، ومنهم من لا يهلك ولا يقدر على خبزة أو شربة ماء، فسبحان من بيده خزائن السموات والأرض! إنه لولا الفقر لما عرف الناس نعمة المال، ولولا الغنى لما عرف الناس فتنة المال. 2-الغنى: أيها القراء الكرام، سنتحدث في…
اقرأ أكثر...

عقيدتنا في القدر (4)

6- شبهات: إن جهل المسلم بعقيدته في القدر قد يعرضه لشبهات مضلة وأفكار منحرفة خطيرة، كثيرا ما نسمعها تصدر من البعض، من ذلك قولهم: ب- أنعمل وقد قضي الأمر: ومن الشبهات التي أجاب عنها النبي صلى الله عليه وسلمَ ما يكون في أذهان كثير من الناس، أنه لا داعي للعمل الصالح والثواب والسعي إلى الهداية ما دام كل شيء قد كتب وقدّر، وقد رأينا أن الكتابة والتقدير…
اقرأ أكثر...