تصفح الوسم

الحوار بين الأديان

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (20)

خامساً: حوار توحيد الأديان وحكمه تعريفه: توحيد الأديان يقصد به "دمج جملة من الأديان والملل في دين واحد مستمد منها جميعاً، بحيث ينخلع أتباع تلك الأديان منها وينخرطون في الدين الملفق الجديد", والفرق بين هذا النوع والنوع السابق (وحدة الأديان) هو أن: النوع الأول: عبارة عن دين جديد مخلوط من عناصر الأديان مع الترك والخروج من الدين القديم والدخول في هذا…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (19)

رابعاً: حوار وحدة الأديان وحكمه (2) حكمه: ومن خلال الخصائص السابقة لهذا النوع من الحوار يتبين أنه كفر خالص وردة عن الدين لأمور كثيرة منها: أولاً: أنه تكذيب للقرآن والسنة في تكفير اليهودية والنصرانية وغيرها من الأديان، وحصر الحق والنجاة في الآخرة في (الإسلام) فقط. يقول تعالى: {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (18)

رابعاً: حوار وحدة الأديان وحكمه (1) تعريفه: وحدة الأديان هو "الاعتقاد بصحة جميع المعتقدات الدينيّة، وصواب جميع العبادات، وأنها طرق إلى غاية واحدة", ومن أبرز المنظرين لها "روجيه غارودي" تحت غطاء "الإبراهيميَّة"، ومفتي سوريا الشيخ أحمد كفتارو, وهما يتفقان في الدعوة إلى وحدة الأديان مع اختلافهما في منطلق ذلك، فالأول يدعو للوحدة من منطلق إنساني فهو…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (16)

ثالثاً: حوار التقارب وحكمه (1) تعريفه: "التقارب بين الأديان" لا يحمل مدلولاً اصطلاحياً محدداً، فلفظ "التقارب" أو "التقريب" مأخوذٌ من القرب، وهو أمرٌ نسبي يتفاوت في حقيقته وتطبيقاته,فقد يقتصر على حدٍّ أدنى من المجاملات الشكلية، وقد يبالغ فيه إلى درجة الاندماج الكامل والوحدة التامة، وبين هاذين مراتب متعددة, وكلها داخلة في عموم اسم التقارب, وهذا…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (15)

ثانياً: حوار التعايش وحكمه (3) خصائص التعايش بالمفهوم المعاصر: لقد أعطي مصطلح (التعايش) بعداً آخر غير ما مضى من التوصيف, وأخذ مفهوم التعايش بعداً فكرياً جديداً وهو بهذا المعنى يندرج تحت التقارب الذي سيأتي الكلام عليه. وحوار التعايش يكون في العادة بين الدول التي تمارس الحياة العملية بحكم الاتصال المادي بينها, ولا مجال له بين الأديان إلا من هذه…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (14)

ثانياً: حوار التعايش وحكمه (2) خصائصه: سبق في التعريف أن التعايش له مفهومان متغايران، أحدهما مأخوذ من المفهوم العام للكلمة, والآخر مأخوذ من شعار خاص, رفع في فترة من الفترات لأهداف سياسية ثم تطور إلى أن أصبح فكراً منظماً, تقوم على تصديره بعض المؤسسات الكبرى (اليونسكو - والإيسسكو), ثم عاد ليصبح شعاراً سياسياً للتخفيف من هيجان العالم الغربي بسبب…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (13)

ثانياً: حوار التعايش وحكمه (1) تعريفه: المقصود بحوار التعايش هو: الحوار الذي "يهدف إلى تحسين مستوى العلاقة بين شعوب أو طوائف، وربما تكون أقليات دينيّة، ويُعنى بالقضايا المجتمعيّة كالإنماء، والاقتصاد، والسلام، وأوضاع المهجّرين، واللاجئين ونحو ذلك، ومن أمثلة هذا اللون من الحوار: (الحوار العربي الأوروبي)، و(حوار الشمال والجنوب)", وقد يسمي البعض هذا…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (12)

أنواع الحوار بين الأديان وأحكامها (1). "الحوار بين الأديان" اسم عام يطلق على كل مخاطبة ومحاورة تتم بين طرفين أو أكثر من أهل الأديان والمؤمنين بها، فكلمة "حوار" كلمة عامة تشمل كل ما يقع عليه معنى التجاوب والتراجع والتخاطب, ولا شك أن مطلق الكلام لا يصح الحكم عليه دون معرفة خصائصه المميزة. والحوار من المصطلحات المجملة التي تحمل معنى حقاً ومعنى…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (11)

قواعد مختصرة في الحوار مع أهل الكتاب (2) 5- الدراسة الدقيقة لمنهج الأنبياء في حوار أقوامهم: وبالذات منهج الرسالة الخاتمة للرسالات كلها وأخذ الأصول العلمية في الحوار مع أقوامهم ودعوتهم إلى الله تعالى. 6- دراسة مناهج علماء السنة في مناقشاتهم وحوارهم مع أهل الكتاب: مع ضرورة التنبه إلى المناهج البدعية في حوار بعض أصحاب البدع مع الكتابيين مما سبب في…
اقرأ أكثر...

الحوار بين الأديان (حقيقته وأنواعه) (10)

قواعد مختصرة في الحوار مع أهل الكتاب (1) هناك جملة من القواعد التي ينبغي الاهتمام بها أثناء الحوار مع أهل الكتاب، يمكن أن نشير إلى نبذ يسيرة منها وهي بحاجة ماسة للبحث والمراجعة، خاصة ونحن نعيش في زمن الاحتكاك المباشر مع أهل الكتاب في مجال الصراع الفكري, أو الصراع المسلح المادي، لا سيما في هذا العصر على الخصوص الذي أصبح التواصل فيه بين أقاصي الدنيا…
اقرأ أكثر...