تصفح الوسم

ركن الطفل المسلم

قصة سيدنا سليمان عليه السلام (5)

قصة سليمان مع الخيل (3): قال ابن كثير رحمه الله: وقوله تبارك وتعالى: ((فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ)) . ذكر غير واحد من السلف والمفسرين: أنه اشتغل بعرضها حتى فاته وقت صلاة العصر، والذي يقطع به أنه لم يتركها عمدًا بل نسيانًا، كما شغل النبي صَلى الله عليه وسلم يوم الخندق عن صلاة العصر حتى…
اقرأ أكثر...

قصة سيدنا سليمان عليه السلام (4)

قصة سليمان مع الخيل (2): لما غربت الشمس انتبه سليمان عليه السلام وكان عنده صلاة قبل أن تغرب الشمس، لكن فاتت الصلاة خرج وقتها، غابت الشمس وغابت، لقد ألهاه ذاك الاستعراض عن ذكر الله، وقد قال تعالى عن الصلاة: ((وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ)) ، فالصلاة من ذكر الله، قال: ((إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي)) ، انتبه فجأة، رجع إلى…
اقرأ أكثر...

قصة سيدنا سليمان عليه السلام (3)

قصة سليمان مع الخيل (1): قال تعالى: ((إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ)) ، إذ ظرف زمان، والعشي: ما كان قبل مغيب الشمس من زوال الشمس إلى الغروب يسمى عشيًا، إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ ، الباء هنا للاستيعاب، يعني: كل وقت العشي استعراض عسكري لخيل سليمان عليه السلام، وكان يعدها للجهاد في سبيل الله، إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ…
اقرأ أكثر...

قصة سيدنا سليمان عليه السلام (2)

سليمان والخيل: بعد عرض أنعم الله عليه، لنبدأ بقصته عليه السلام. وبعض أحداثها. كان سليمان –عليه السلام- يحب الخيل كثيرا، خصوصا ما يسمى (بالصافنات)، وهي من أجود أنواع الخيول وأسرعها. وفي يوم من الأيام، بدأ استعراض هذه الخيول أمام سليمان عصرا، وتذكر بعد الروايات أن عددها كان أكثر من عشرين ألف جواد، فأخذ ينظر إليها ويتأمل فيها، فطال الاستعراض، فشغله…
اقرأ أكثر...

قصة سيدنا سليمان عليه السلام (1)

آتاه الله العلم والحكمة وعلمه منطق الطير والحيوانات وسخر له الرياح والجن، وكان له قصة مع الهدهد حيث أخبره أن هناك مملكة باليمن يعبد أهلها الشمس من دون الله فبعث سليمان إلى ملكة سبأ يطلب منها الإيمان ولكنها أرسلت له الهدايا فطلب من الجن أن يأتوا بعرشها فلما جاءت ووجدت عرشها آمنت بالله. سيرته: (وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ) ورثه في النبوة والملك..…
اقرأ أكثر...

قصة هارون عليه السلام (4)

أقام هارون فيمن معه من المسلمين ممن لم يفتتن، وهكذا يكون بقاء القائد في الحق، والمقدم في الدين من أسباب ثبات من حوله، وهكذا ثبت الله بالبقية الباقية من بني إسرائيل، ثبتهم بهارون - عليه السلام - وكانوا ينصحون قومهم، وأقام من يعبد العجل على عبادة العجل حتى كانت رجعة موسى - عليه السلام -. رجع موسى من رحلة إيمانية عظيمة، وقد تلقى الوحي ومعه الألواح…
اقرأ أكثر...

قصة هارون عليه السلام (3)

استخلف موسى أخاه هارون، وذهب في تلك الرحلة بعدما أوصاه، فانتهز السامري غياب موسى فأخذ من الذهب الذي مع بني إسرائيل ما شكل به تمثالاً على هيئة عجل من ولد البقر له فتحتان إحداهما - وهي الأكبر - من دبره بحيث تدخل منها الريح ثم تخرج من الفتحة الثاني الأصغر في رأسه على هيئة خوار البقر، ومن مهر بالصنعة استطاع أن يفعل من أنواع الأصوات ما يشابه الواقع…
اقرأ أكثر...

قصة هارون عليه السلام (2)

ميزات هارون - عليه السلام – ومنزلته تميز هارون - عليه السلام - بالفصاحة، قال الله عن موسى:وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا (سورة القصص:34) ومعنى ذلك أنه أحسن بياناً وأدرى من موسى بلهجة القوم الذين تركهم موسى هذه السنين العشر. ومن ميزات هارون - عليه السلام - أنه كان رفيقاً ليِّن الجانب، ولذلك لما خاطب موسى في قصة العجل ماذا قال؟…
اقرأ أكثر...

قصة هارون عليه السلام (1)

علاقة هارون بموسى نسباً وديناً وهارون - عليه السلام - من الأنبياء الذين لا يكاد يعرف كثير من الناس عنه شيئاً ولا يعرفون قدره، وهو نبي عظيم شقيق لموسى - عليه السلام -، وُلد في عام ترك قتل الأبناء، وأرسله الله تعالى مع موسى - عليه السلام - كما قال الله عز وجل: ((ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ إِلَى…
اقرأ أكثر...

قصة يوشع بن نون عليه السلام (2)

صدر الأمر الإلهي لبني إسرائيل أن يدخلوا المدينة سجدا.. أي راكعين مطأطئي رؤوسهم شاكرين لله عز وجل ما من به عليهم من الفتح. أمروا أن يقولوا حال دخولهم: (حِطَّةٌ).. بمعنى حط عنا خطايانا التي سلفت، وجنبنا الذي تقدم من آبائنا. إلا أن بني إسرائيل خالف ما أمرت به قولا وفعلا.. فدخلوا الباب متعالين متكبرين، وبدلوا قولا غير الذي قيل لهم.. فأصابهم عذاب من…
اقرأ أكثر...