تصفح الوسم

ركن شقائق الرجال

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها (9)

المرأة العربية في عهد جاهليتها (6) نصيبها من الوجود ألا إن كلمة واحدة قذَفَت بها امرأة فأصابت مواطن الحسِّ من رجل فهاجت لها الحرب أربعين عاماً لم يَدِرَّ فيها ضَرْع، ولم يَكْتهل بين أثنائها فتًى. وحديث ذلك: أنَّ البَسُوسَ ابنةَ مُنقِذٍ - خالةَ جَسَّاسِ بنِ مُرَّةَ سيدِ بَني بَكْر نزل بها ضيفٌ من ذويها يُدعَى سَعْداً، فأَفسَحَت دارها له، وأَناخَت…
اقرأ أكثر...

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها (8)

المرأة العربية في عهد جاهليتها (5) نصيبها من الوجود كذلك بلغ من غضب العربي للمرأة، وحرصه على كرامتها، ووَقْفِ شرفه على شرفها: أن يَعمِد الرجل منهم إلى الملك الْمُتوَّج فيقصمَ هامتَه، حِيَاطة لهذا الشرف، وذياداً عنه أن يُبذَل أو يُذَال. فقد حَدَّثوا أن عمرو بن هندٍ ملكَ العرب قال لجلسائه: هل تعلمون أحداً تَأْنَفُ أُمُّهُ أن تَخدُم أُمّي؟ فقالوا:…
اقرأ أكثر...

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها (6)

المرأة العربية في عهد جاهليتها (3) نصيبها من الوجود لقد كان الرجل من العرب وما كاد يبتدر صالحةً، أو يسبق إلى مَكْرُمة، حتى يسبق إلى المرأة، فيسوق إليها الشعر فياضاً بمأثرته، حفيلاً بمفخرته، وأَكبرُ أمله أن تذكره بكلمة طيبة بين نظرائه، فيروحَ عنها بفخر لا ينفد، ومجد لا يبيد. وفي مثل ذلك يقول شاعر قيس: إنا مُحَيُّوكِ يا سلمى فَحّيينا ... وإن…
اقرأ أكثر...

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها (5)

المرأة العربية في عهد جاهليتها نصيبها من الوجود لقد بلغ خيال العربي من السموّ بالمرأة أن جعل الملائكةَ أشباهاً لها ونظائر فقال: هم بنات الله وصَفِيَّاته. . . تعالى الله عما يقولون علَّوا كبيرا. وإذا علمت أن العرب اتخذوا الملائكة آلهةً من دون الله فما ظنك بأشباههم يومئذ؟ بل ما ظنك بامرأة ملكت على الرجل قلبَه ورأيَه فلا يكاد يصيب معنى، أو يطيف…
اقرأ أكثر...

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها (4)

المرأة العربية في عهد جاهليتها نصيبها من الوجود لم تطْوَ صفحة التاريخ على امرأة بلغ من الضَّنَّ بها، والإيثار لها، وبذل المهج رِخصاً في سبيلها، ما بلغ بالمرأة العربية في تلك الحقب المتطاولة المترامية. نشأت المرأة العربية في قوم غَلَبت عليهم دقة الحِسَّ، وسَورة النفس، وخوض مناهل الدم خوف انثلام الشرف، واستباحة الحمى، فكانت هي أدق أوتار الحس في…
اقرأ أكثر...

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها

المرأة في الحياة (ومن آياته أَن خَلقَ لكمِ مِن أَنفسكم أزواجاً لتَسكُنُوا إليها وَجَعَل بينَكم موَدة وَرَحمة لآيات لقوم يَتَفَكَّرُن). ما كان الله لِيَدَع الرجل تحت أوقار الدهر: وأثقال الحياة، حتى يخلق له من نظام نفسه، من يذود عنه هموم نفسه، ويحتمل دونه الكثير من شئونه، ويضيء له ما بين من شعاب العيش وظلم الخطوب. تلك هي المرأة قسيمة حياته، ومباءة…
اقرأ أكثر...

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها (1)

عبد الله الباجوري في سبيل المرأة ماضينا وحاضرنا نحن لا ننزع إلى الكمال لأن لنا فيه نسباً عريقاً، وطريقاً عميقاً إذا أنني عطف الزمان، فنحن مطلع فجره فخره. أو التبست عُقد العظائم، فنحن حُماة شرعتها، وكماة حومتها بنا استصحفت مِرة المجد واستشرقت ذروته ولنا عُقد لواؤه، وتأثل بناؤه، فإذا ابتغينا الحياة سنَية، وابتعثنا الأمل جنياًّ، فلسنا بغاة نصفة ولا…
اقرأ أكثر...

المرأة المُجدِّدة

رحاب بنت محمد حسان لماذا المرأة الصحابية (أسباب تَميزها وأسباب اتباعنا لها) سابعًا: ولهن فضلُ الصلاة خلفه - صَلى الله عليه وسلم -: عن عائشةَ - رضي الله عنها - أنَّها "قالت: إِنْ كان رسولُ الله - صَلى الله عليه وسلم - ليصلي الصبح، فينصرف النساء متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس"؛(صحيح) أخرجه البخاري ومسلم. ثامنًا: وهن خير النِّساء المخاطبات…
اقرأ أكثر...

المرأة المُجدِّدة

رحاب بنت محمد حسان لماذا المرأة الصحابية (أسباب تَميزها وأسباب اتباعنا لها) سادسًا: تفاعلهن مع الوحي: فكان لهن السبق في سؤال رسولِ الله، والاستفسار، والفهم منه، والشكوى له، فنزلت بسبب ذلك عليهن الأحكام الخالدة، وكن شاهدات الشرع. ففي السؤال مثل: عن عبدالله بن عمر عن رسول الله - صَلى الله عليه وسلم - أنَّه قال: ((يا معشر النساء، تصدَّقن، وأكثرن…
اقرأ أكثر...

المرأة المُجدِّدة

رحاب بنت محمد حسان لماذا المرأة الصحابية (أسباب تَميزها وأسباب اتباعنا لها) ثالثًا: لهن فضل الهجرة إلى الله، كما في الهجرتين الأولى والثانية للحبشة، والهجرة إلى المدينة: فنلنَ شرف الهجرة، ونلن رضا الله - عزَّ وجلَّ - ونال رضاه كل من اتبعهن بإحسان إلى يَومِ الدين؛ يقول تعالى: ﴿ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ…
اقرأ أكثر...